رأفت عطية.. لاعب الزمالك الذي كتب اسمه من نور في تاريخ كأس أمم أفريقيا

رأفت عطية.. لاعب الزمالك الذي كتب اسمه من نور في تاريخ كأس أمم أفريقيا
رأفت عطية.. لاعب الزمالك الذي كتب اسمه من نور في تاريخ كأس أمم أفريقيا

رأفت عطية.. لاعب الزمالك الذي كتب اسمه من نور في تاريخ كأس أمم أفريقيا

يعتبر لاعب الزمالك المصري الراحل، رأفت عطية، أحد رموز المستديرة الذين كتبوا أسماءهم بأحرف من نور في تاريخ بطولة كأس الأمم الأفريقية.

حيث سجل أول هدف ضد السودان، في النهائيات التي انطلقت عام 1957 في السودان، وخاض دورتين أولمبيتين ( 60 و64) وكان في عام 1956 قاد الفراعنة للأولمبياد، لكنه لم يشارك بسبب العدوان الثلاثي على مصر، كما استطاع عطية خلال فترة لعبه مع نادي الزمالك تحقيق بطولة الدوري ثلاثة مرات والكأس مرة واحدة.

ورغم مرور السّنين لن ينسى المصريين الهدف التاريخي في كأس أمم أفريقيا، الذي كان من نصيب الفراعنة بعدما نجح عطية فى تسجيل أول هدف فى تاريخ كأس الأمم الافريقية.

حيث أحرز الهدف الافتتاحى للمنتخب المصري فى شباك نظيره السودانى، من ركلة جزاء بعد مرور 21 دقيقة على بداية المباراة التى أقيمت فى النسخة الأولى من"الكان" فى عام 1957، والتى أقيمت في العاصمة السودانية الخرطوم.

ما جعل الفراعنة يحسمون المباراة الافتتاحية أمام المنتخب السودانى بنتيجة 2/1، وبعدما سجل رأفت عطية الهدف الأول نجح محمد دياب العطار "الديبة" فى تسجيل الهدف الثانى، لتكون خبر بداية لحسم المنتخب الوطنى اللقب فى أول نسخة بفوزه على إثيوبيا برباعية نظيفة فى المباراة النهائية.

كما يعتبر عطية أول لاعب تقام له مباراة اعتزال عام 1965، وحصرها الأسطورة ستانلي ماثيوز.

وُلد رأفت عطية عام 1934 بالشرقية، وبدأ مسيرته لاعبا بالاتحاد السكندرى لمدة 5 سنوات بداية من 1952، ثم انتقل للزمالك عام 1957، توفى النجم المصري ولاعب الزمالك السابق عام 1981 فى حادث سيارة، تاركا خلفه تاريخا طويلا من الإنجازات لناديه.

ومن المواقف المؤثرة فى تاريخ اللاعب التي تتداولها الصحافة المصرية، حينما قال له أن ابنه الصغير أريد أن أحضر معك مباراة نهائى الكأس "علشان نكسب"، ولكن شاء القدر أن يصاب بحمى أدت إلى وفاته صباح يوم المباراة، وتحقيقاً لرغبة ابنه توجه إلى ملعب المباراة بعد الانتهاء من دفنه وفاز مع الزمالك بالكأس.

اقرأ أيضا: لهذا السبب ..البحث في هواتف مارادونا عن الرسائل

 

 

مشاركة على:
-