هل ستفي واشنطن بوعودها من أجل إطلاق سراح المعتقلين السوريين؟

هل ستفي واشنطن بوعودها من أجل إطلاق سراح المعتقلين السوريين؟
هل ستفي واشنطن بوعودها من أجل إطلاق سراح المعتقلين السوريين؟

هل ستفي واشنطن بوعودها من أجل إطلاق سراح المعتقلين السوريين؟

أكدت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة، ليندا غرينفيلد، أن واشنطن "ستواصل الضغط من أجل إطلاق سراح السوريين المحتجزين تعسفياً بما يتفق مع قرار مجلس الأمن رقم 2254".

جاء ذلك في تغريدة نشرتها غرينفيلد، الثلاثاء، عبر حسابها الرسمي على موقع "تويتر"، مشيرة إلى أن واشنطن ستعطي الأولوية للمساءلة عن انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا.

Image

يأتي هذا عقب إعلان لجنة التحقيق الدولية المستقلة بشأن سوريا، عن تقريرها حول انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا خلال 10 سنوات الماضية.

حيث سلّط التقرير الضوء على جرائم نظام الأسد ضد الشعب السوري، منذ بدء الحرب، لاسيما عشرات الآلاف المدنيين المختفين قسريًا.

Image

وأشار التقرير إلى أنه من المتوقع أن يكون أغلب المختفين قسريًا قد ماتوا أو أعدموا، فيما يتعرض الباقي لأشد أنواع التعذيب والتنكيل وحتى الاغتصاب في ظروف لا إنسانية.

اقرأ أيضا: رابط للبحث عن المعتقلين السوريين لدى نظام الأسد

ووجهت اللجنة الدولية في تقريرها دعوة لوقف إطلاق نار عاجل وشامل في عموم سوريا، وتشكيل آلية دولية لتقفي آثار المفقودين في سوريا، ومحاسبة المسؤولين عن الانتهاكات.

اقرأ أيضا: فيلم يكشف ما يتعرض له المعتقلين في سجون سوريا

 

مشاركة على:
-