تمكنت السلطات التركية من فك لغز جريمة قتل وقعت في منطقة أكتشابات في طرابزون قبل 16 سنة، من خلال العمل الدقيق الذي قامت به فرق الدرك، فضلًا عن مطابقة الدم وبصمات الأصابع في البيئة التكنولوجية النامية.

الشرطة التركية تفك لغز جريمة القتل بعد 16 عامًا

الشرطة التركية تفك لغز جريمة القتل بعد 16 عامًا
الشرطة التركية تفك لغز جريمة القتل بعد 16 عامًا

الشرطة التركية تفك لغز جريمة القتل بعد 16 عامًا

 

تمكنت السلطات التركية من فك لغز جريمة قتل وقعت في منطقة أكتشابات في طرابزون قبل 16 سنة، من خلال العمل الدقيق الذي قامت به فرق الدرك، فضلًا عن مطابقة الدم وبصمات الأصابع في البيئة التكنولوجية النامية.

 

ووفق ما نقلته الوكالات الإخبارية، وقع الحادث في 28 مايو/أيار 2005 في قرية كوروسام في المنطقة، حينما قتلت المسنة فاطمة بالجي بـ17 طعنة، من قبل شخص مجهول الهوية اقتحم منزلها الذي تقتنه بمفردها.

وقام القاتل بترك سلاح الجريمة في المنزل ولاذ بالفرار، بعد صراخ المسنة التي عثر عليها مغطاة بالدماء. وقد أظهرت الفحوصات التي أجريت في مكان الحادث من قبل الفرق الطبية أن المرأة توفيت في مكان الحادث على الفور.

 

Image

وفي حين أن الدراسة التي أجرتها فرق الدرك في المنطقة في ذلك الوقت كشفت عن عدم حدوث عملية سرقة من البيت، إلى أنها لم تتمكن من العثور على على الجاني الذي ترك بصماته على حقيبة الضحية.

 

وقام فريق خاص شُكل من قبل وحدة الدرك للتحقيق في الجرائم التابع لمديرية الدرك في المقاطعة، بحل لغز الجريمة من خلال العمل الدقيق وكذلك رسم خرائط الدم وبصمات الأصابع في بيئة أكثر تطورًا.

ومع العمل المستمر، تقرر أن المشتبه به ه.ب. (34 عام)، والذي كان يبلغ 18 سنة وقت وقوع الحادث، ارتكب جريمة القتل، نتيجة تطابق عينات الدم.

وألقي القبض على المشتبه به، أثناء توجهه إلى مقاطعة إزمير، وتم إرساله إلى المحكمة.

مشاركة على:
-