حرص كبار المسؤولين والساسة في تركيا، على تقديم تعازيهم في استشهاد 11 جندي، إثر تحطم مروحية عسكرية مساء الخميس في بيتليس جنوب شرقي البلاد.

حيث أعرب نائب الرئيس فؤاد أوقطاي، عبر حسابه على مواقع التواصل الاجتماعي، عن تازيه للشعب بأسره في استشهاد الجنود، داعيًا لهم بالر">

المسؤولون والساسة يعزون في شهداء المروحية المنكوبة

المسؤولون والساسة يعزون في شهداء المروحية المنكوبة
المسؤولون والساسة يعزون في شهداء المروحية المنكوبة

المسؤولون والساسة يعزون في شهداء المروحية المنكوبة

حرص كبار المسؤولين والساسة في تركيا، على تقديم تعازيهم في استشهاد 11 جندي، إثر تحطم مروحية عسكرية مساء الخميس في بيتليس جنوب شرقي البلاد.

حيث أعرب نائب الرئيس فؤاد أوقطاي، عبر حسابه على مواقع التواصل الاجتماعي، عن تازيه للشعب بأسره في استشهاد الجنود، داعيًا لهم بالرحمة وللجرحى بالشفاء العاجل.

من جهته نشر رئيس البرلمان مصطفى شنطوب، على مواقع التواصل الاجتماعي، رسالة تعزية في الضحايا.

وقال شنطوب: "أدعوا بالرحمة للشهداء، وبالشفاء العاجل للجرحى، وأتقدم بالتعازي لشعبنا".

كما قدّم كل من وزير الصّحة، ووزير التعليم، ووزير المالية، ووزير البيئة، ورئيس الشؤون الدينية، تعازيهم الخالصة للشعب التركي على إثر المصاب الجلل، داعين من اللّه أن يرحم شهداء الوطن، ويشفي الجرحى.

بدوره، قدّم زعيم "حزب الحركة القومية" دولت باهتشلي، عن خالص تعازيه في استشهاد العسكريين، معربًا عن ثقته بتجاوز هذه المحنة عبر التلاحم والتعاضد بين أفراد الشعب.

كما أعرب زعيم "حزب الشعب الجمهوري" كمال قليجدار أوغلو، عبر حسابه على تويتر، عن تعازيه لأسر وأقارب الشهداء، متمنيا الشفاء العاجل المصابين.

من جهتها قدمت زعيمة حزب "إيي" ميرال أقشنار، تعازيها في استشهاد العسكريين جراء تحطم المروحية، وأعربت عن أملها بالشفاء العاجل للمصابين.

كما قدمت أحزاب، "السعادة" و"اليسار الديمقراطي" و"الرفاه من جديد" و"الوطن الأم" و"الديمقراطية والتقدم" و"المستقبل" تعازيها في استشهاد العسكريين.

ومساء الخميس، أعلنت وزارة الدفاع التركية، عن تحطم مروحية عسكرية كانت قد أقلعت من ولاية بينغول، متوجهة إلى قضاء تطوان بولاية بيتليس، ما أسفر عن استشهد 11 عسكريًا، وإصابة 3 آخرين.

اقرأ أيضا: ارتفاع عدد ضحايا المروحية العسكرية التركية المنكوبة

مشاركة على:
-