وزارة الداخلية تكشف حصيلة أماكن العمل المخالفة للإجراءات الوبائية

وزارة الداخلية تكشف حصيلة أماكن العمل المخالفة للإجراءات الوبائية
وزارة الداخلية تكشف حصيلة أماكن العمل المخالفة للإجراءات الوبائية

ترجمة: وزارة الداخلية تكشف حصيلة أماكن العمل المخالفة للإجراءات الوبائية

أعلنت وزارة الداخلية أنه في" نموذج التحكم الديناميكي '' المطبق في فترة التطبيع الخاضع للرقابة ، تم الكشف عن الحصيلة الأولية لعمليات التفتيش التي أجريت بـ 260 ألف فرد و 48 ألف 67 فريقًا .

وذكرت وكالة دي أتش إي وفق ما ترجمته نيوترك بوست أنه في البيان المكتوب الذي أصدرته الوزارة أشار إلى أن فترة تطبيع محكومة بدأت في 1 مارس تماشيا مع القرارات المتخذة. 

ولفت البيان إلى أنه تم تقسيم المحافظات إلى مجموعات منخفضة ومتوسطة وعالية وعالية الخطورة حسب مستويات الخطورة فيها ، وتم تحديد الإجراءات على مستوى المحافظات وفق هذه الفئات المعرضة للخطر.

وأكد البيان أن الوزارة نفذت 48 عملية تفتيش بمشاركة ألف و 67 فريقًا و 260 ألف موظف ، ،بالإضافة إلى  11 ألف 678 محافظًا ،  ،و 37 ألفًا 948 فريقًا ، ما مجموعه 219 ألفًا و 16 من موظفي إنفاذ القانون والمحافظين وغيرهم من الموظفين .

 و 4 آلاف 14 ألفًا 902 من موظفي البلدية مع 179 فريقًا ، و 1490 موظفًا في الإدارة الخاصة بالمقاطعة وعددهم 483 فرق ،و 6 آلاف 34 من أفراد الغرف المهنية مع 2000 فريق 692 ، وموظف عام 1066 شهادة سلامة مهنية بعدد 471 فريقًا ،واضاف ان "5 آلاف و 814 من موظفي التفتيش على الأغذية عملوا مع ألفي 294 فريقا". 

وأشار البيان إلى أنه تم فحص 256 ألف 295 مؤسسة وأماكن عمل و 42 ألف 758 مركبة نقل عام من قبل فرق التفتيش التي تعمل بنهج إرشادي للتأكد من التزام الأفراد وأماكن العمل بالإجراءات المقررة لمكافحة الوباء.

ولفت البيان أنه خلال عمليات المراجعة ، تقرر أن 1561 مؤسسة ومكان عمل تعمل ضد إجراءات مكافحة الوباء.

وبين البيان أنه تم تحذير 1816 مؤسسة ومكان عمل بالالتزام بالإجراءات مشيراً إلى أن 33 ألف شخص أصروا على مخالفة القواعد المقررة لمكافحة الوباء.

وأوضح البيان أنه خلال أنشطة التفتيش والانخراط في مواقف وسلوكيات مسيئة مثل الانتهاك الجوهري للقواعد فرضت عقوبات إدارية على 963 شركة وأماكن عمل وأفرادًا ، وغرامة إغلاق 4 أماكن عمل.

وتم رفع شكوى جنائية ضد 190 شخصًا و أماكن العمل، علاوة على ذلك ، في نموذج التحكم الديناميكي ، الذي تم تنفيذه لأول مرة في البلاد ، تم أيضًا التحقق مما إذا كان المواطنون يمتثلون لمتطلبات الكمامة.

اقرأ المزيد:تفاصيل حظر التجوال وعمل المطاعم في نهاية الأسبوع في كلّ ولاية تركية

مشاركة على:
-