مخاوف من خروج الوباء عن السيطرة عقب تخفيف القيود في إسطنبول

مخاوف من خروج الوباء عن السيطرة عقب تخفيف القيود في إسطنبول
مخاوف من خروج الوباء عن السيطرة عقب تخفيف القيود في إسطنبول

بالصور: مخاوف من خروج الوباء عن السيطرة عقب تخفيف القيود في إسطنبول

أعرب الكثير من المواطنين الأتراك، عبر منصات التواصل الاجتماعي، عن تخوفهم من زيادة ارتفاع أعداد إصابات فيروس كورونا في إسطنبول، خلال نحو أسبوع من بداية سريان قرارات الرئيس أردوغان بشأن تخفيف القيود.

وترجع أسباب التخوف من زيادة أعداد الإصابات في المدينة السياحية العريقة، التي تصنف حاليًا ضمن فئة الولايات ذات الخطورة العالية، أبرزها في إهمال الإجراءات الوقائية خاصة فيما يتعلق باحترام مسافة التباعد الاجتماعي، والإلتزام بارتداء الكمامة الطّبية، مع الكثافة السكانية الكبيرة التي تعيش في إسطنبول.

Image

حيث انتشرت اليوم وهو أول سبت بدون حظر تجوال منذ ثلاثة أشهر، صور كثيرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وصفتها وسائل إعلام تركية بالمخيفة، والتي تُظهر ازدحام كبير للمواطنين والسّياح في أغلب الشوارع والسّاحات العامة بإسطنبول.

Image

ومن المناطق التي شهدت ازدحام شديد وعدم مراعاة التدابير الاحترازية، منطقة تقسيم الواقعة في الجانب الأوروبي من اسطنبول، بصفتها تضم شارع الاستقلال أحد أشهر الشوارع التي يرتادها مئات السّياح يوميا.

اقرأ أيضا: قوجة يكشف عن نسبة الإصابات الأسبوعية في كلّ ولاية تركية

كما أظهرت بعض الصّور ظاهرة التدخين في الأماكن العامة والشوارع المزدحمة، رغم أنّ قرار منع التدخين في هذه الأماكن لا يزال ساريًا، ويدخل ضمن التدابير الاحترازي التي لابد من اتباعها في ظلّ تخفيف باقي القيود مثل رفع الحظر يوم السبت، وفتح المطاعم والمقاهي في بعض الولايات وغيرها من القرارات.

Image

وفي وقت سابق، أعلن وزير الصحة فخر الدين قوجة، أن 111 شخصًا من أصل 100 ألف أصيبوا بالفيروس في ولاية إسطنبول، خلال الأسبوع الماضي.

اقرأ أيضا: تفاصيل بدء سريان حظر تجول نهاية الأسبوع في بعض الولايات التركية

مشاركة على:
-