تعرّف على مخاطر شرب القهوة باردة

تعرّف على مخاطر شرب القهوة باردة
تعرّف على مخاطر شرب القهوة باردة

تعرّف على مخاطر شرب القهوة باردة

تعتبر القهوة من المشروبات الأكثر شيوعا في العالم، خصوصا في أوقات العمل الطويلة التي يقضيها الأشخاص خلف مكاتبهم وإلى جانب أجهزة الحاسوب.

يتسبب الانشغال بتنفيذ الأعمال المطلوبة بنسيان الكثير من الأشخاص فنجان القهوة إلى جانبهم، أو في سياراتهم، الأمر الذي يجعلهم يتناولونها باردة.

أشارت أخصائية التغذية وأمراض الجهاز الهضمي الطبيبة الروسية، نوريا ديانوفا، إلى أن القهوة المحضرة قبل ساعات قد تكون ضارة بالصحة، لكن ليس جميعها.

ونوهت الخبيرة غلى أن أي مشروب، والقهوة ليست استثناء، معرض لخطر متزايد لظهور العديد من الكائنات الحية الدقيقة فيها نتيجة تركها في الهواء الطلق.

وبينت الخبيرة أنه عند تناول القهوة السوداء، لن يحدث لها شيء خلال أول ساعتين. ولكن إذا أضف الحليب أو الكريمة إلى القهوة، فأنت بحاجة إلى تناول المشروب في أسرع وقت ممكن.

وقالت الخبيرة: "الرطوبة هي أفضل بيئة لتطور البكتيريا والكائنات الحية الدقيقة. إذا قمت بإضافة الحليب إلى القهوة، فإن خطر نمو الكائنات الحية الدقيقة فيها يزداد عدة مرات. لذلك تحتاج إلى شرب مثل هذا المشروب في الساعة القادمة".

وأشارت الخبيرة إلى أنه، وفقا لقواعد التغذية الطبية، يتم تخزين الوجبات الجاهزة لمدة تصل إلى ساعتين في درجة حرارة الغرفة بعد تحضيرها، فإذا لم يتم تناولها، فأنت بحاجة إلى وضعها في الثلاجة، وأنه يجب أن يؤخذ في الاعتبار أن طعم القهوة يتغير أيضا بمرور الوقت، وتظهر مرارتها وتختفي رائحتها.

وذكرت خبيرة التغذية بالقاعدة الذهبية التي تقول: "يجب تحضير الطعام والشراب بالقدر المطلوب، وعندها سنتلقى أقصى الفوائد والحد الأدنى من المخاطر الصحية".

 

مشاركة على:
-