مرور عام على اكتشاف أول إصابة بفيروس كورونا في تركيا

مرور عام على اكتشاف أول إصابة بفيروس كورونا في تركيا
مرور عام على اكتشاف أول إصابة بفيروس كورونا في تركيا

مرور عام على اكتشاف أول إصابة بفيروس كورونا في تركيا

يصادف اليوم 11 آذار/مارس 2021 مرور عام على تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا في تركيا.

ففي مثل هذا اليوم من عام 2020، أعلن وزير الصّحة التركي فخر الدّين قوجة، عن تسجيل أو إصابة بالفيروس الجديد في البلاد، وأنه تم وضعه تحت الحجر الصّحي.

وأوضح حينها أنّ الإصابة نقلت للشخص المصاب من خلال وجوده في إحدى الدول الأوروبية، وتم وضع أفراد عائلته وكل المحيطين به تحت الملاحظة.

وبدأت تركيا مواجهة الفيروس قبل ظهور أول حالة، من خلال استراتيجية وصفتها منظمة الصّحة العالمية بالناجحة، والمتمثلة في اتّخاذ تدابير جدّية وما ساعد على ذلك صلابة القطاع الصّحي التركي.

ولكن رغم الجهود المبذولة من قبل الحكومة التركية لمواجهة الفيروس، تضررت تركيا من الوباء بسبب سرعة انتشاره وعدم اكتشاف علاج فعال لمكافحته عالميًا، حتى وإن كانت خسارتها أقل مقارنة بباقي دول العالم الكبرى.

وآخر إحصائيات لفيروس كورونا في تركيا، منذ 11 آذار/مارس الماضي، إلى غاية 10 آذار/مارس الجاري، هي مليونين و821 ألفًا و943 مصاب، وعدد الوفيات 29 ألفًا و227 وفاة، فيما بلغ عدد المتعافين إجمالًا مليونين و649 ألفًا و862 شخص.

مشاركة على:
-