مضيق البوسفور يكتسي اللّون الفيروزي ليزداد جمالًا فوق جماله

مضيق البوسفور يكتسي اللّون الفيروزي ليزداد جمالًا فوق جماله
مضيق البوسفور يكتسي اللّون الفيروزي ليزداد جمالًا فوق جماله

بالصور: مضيق البوسفور يكتسي اللّون الفيروزي ليزداد جمالًا فوق جماله

اكتسى مضيق البوسفور الذي يصل بين البحر الأسود وبحر مرمرة، ويفصل بين الشواطئ الأوروبية والآسيوية للعاصمة التركية بحلة فيروزية، أضفت عليه جمالاً ربانيا سحر عيون وقلوب الناظرين إليه.

حيث انتشرت صور البوسفور الفيروزي عبر وسائل الإعلام المحلية والعالمية، وخاصة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، والتي تظهر مياه الشواطئ فيروزية تتخللها درجات من اللّون الأزرق، وجسر شهداء 15 تموز يتوسط المدينة العريقة السّاحرة إسطنبول التي كانت اليوم أكثر دفئًا.

ونفس الظاهرة الطبيعية شهدها البوسفور أواخر شهر يناير الماضي، وُصِفت حينها بالنّادرة جدًّا، وحدثت هذه الظاهرة بعد أيام من الرياح العاصفة والأمطار ما خلق الظروف الملائمة لتكوين هذا المشهد طبيعي الساحر الذي لا تشبع العين من النظر إليه.

وقد جلبت هذه الظاهرة مئات السّياح والمواطنين الذين اشتاقوا للاستمتاع بمناظر مدينتهم الفاتنة، بالتزامن مع رفع حظر تجول يوم السبت، في أسبوعه الثّاني، وراح الكثير يأخذ صور تحول البوسفور إلى اللون الفيروزي.

وأرجع علماء البحار والجيولوجيا سبب هذه الظاهرة الطبيعية، إلى توفر بعض العوامل الجوية والبيئية التي تؤدي إلى تغير لون مياه البحر بشكل واضح في المضيق الذي يفصل بين شواطئ إسطنبول الأوروبية والآسيوية.

 

 

مشاركة على:
-