بلد آسيوي يعتزم حظر النّقاب وإغلاق ألف مدرسة إسلامية

بلد آسيوي يعتزم حظر النّقاب وإغلاق ألف مدرسة إسلامية
بلد آسيوي يعتزم حظر النّقاب وإغلاق ألف مدرسة إسلامية

بلد آسيوي يعتزم حظر النّقاب وإغلاق ألف مدرسة إسلامية

أعلنت سريلانكا، عزمها حظر ارتداء النّقاب أو البرقع تمامًا، وإغلاق أكثر من مدرسة إسلامية، ضمن إجراءات جديدة تستهدف الأقلية المسلمة في البلاد.

جاء ذلك وفق ما أوردته وكالة “رويترز”، اليوم السبت، نقلا عن وزير الأمن العام في سريلانكا،  سارات ويراسيكيرا.

حيث صرّح ويراسيكيرا، خلال مؤتمر صحفي، بأنه وقع قرارا الجمعة للحصول على موافقة الحكومة لحظر الغطاء الكامل للوجه الذي ترتديه بعض النساء المسلمات وذلك لدواعي أمنية.

ووصف النّقاب بأنه رمز للتطرف الدّيني، قائلا: "منذ سنوات مضت لم تكن النساء والبنات ترتدي النّقاب، وهو علامة على التطرف الديني الذي حدث أخيرا، وقطعا سوف نحظره".

وأضاف  ويراسيكيرا  “إن الحكومة تعتزم أيضا حظر أكثر من ألف مدرسة إسلامية وصفها بأنها إهانة لسياسة التعليم الوطني”.

وتعتبر سريلانكا أول دولة آسيوية تُقبل على هذا القرار، فيما توجد أكثر من خمس دول أوروبية تحظر النّقاب، وهي فرنسا، بلجيكا، النّمسا، الدنمارك، هولندا، ومؤخرًا سويسرا.

 

 

مشاركة على:
-