المصريون في السعودية مهددون بفقدان "العمل" بشكل نهائي

المصريون في السعودية مهددون بفقدان "العمل" بشكل نهائي
المصريون في السعودية مهددون بفقدان "العمل" بشكل نهائي

المصريون في السعودية مهددون بفقدان "العمل" بشكل نهائي

حذرت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية السعودية، من تعرض العامل الوافد للمنع من العمل في المملكة بشكل نهائي.

جاء ذلك وفق ما أعلنت عنه وزارة القوى العاملة المصرية، اليوم الاثنين، داعية العمالة المصرية في السعودية إلى الحيطة والحذر من فقدان العمل نهائيًا.

وأوضحت الوزارة أن حالة المنع تأتي حال خروج العامل وعدم العودة لإكمال عقد العمل، بعد حصوله على تأشيرة "خروج وعودة"، لافتة إلى أن مدة تأشيرة "الخروج والعودة" 30 يوما تحتسب من تاريخ إصدارها.

وأشارت إلي أنه يتم إرسال رسالة نصية إلى صاحب العمل عند تقدم العامل بطلب تأشيرة خروج وعودة لإشعاره بالأمر، مؤكدة أنه يمكن للعامل إلغاء طلب التأشيرة في منصة "أبشر" خلال 10 أيام.

والأسبوع الماضي، كشف المتحدث الرسمي لوزارة القوى العاملة في مصر هيثم سعد الدين، لوسائل إعلام مصرية، أن إدارة الموارد البشرية بوزارة العمل السعودية، اتّخذت مجموعة من الإجراءات والشروط الجديدة، أبرزها: إطلاق برنامج الفحص المهني، حيث ستقوم الجهة المختصة بفحص ملف العامل الوافد والمستقدم مهنيا من خلال إجراء اختبارات وورش عمل تدريبية يجب عليه ان يجتازها ويحصل على شهادة مهنية تفيد بكفاءته واستحقاقه دخول سوق العمل السعودي.

ووفقًا لما ذكرته وسائل إعلام مصرية، فإن عدد العمالة المصرية بالمملكة العربية السعودية تبلغ 2 مليون و500 ألف عامل، يعملون في تخصصات مختلفة، حيث تحتل السعودية  المرتبة الأولى، من بين دول الخليج التي تفد إليها العمالة المصرية، وتمثل نسبة 70% من العمالة المصرية، وتأتي في المرتبة الثانية الإمارات وتستقبل مليونا و500 عامل مصري وفي المرتبة الثالثة تأتي الكويت بنحو 700 ألف عامل.

 

مشاركة على:
-