موسكو تستدعي سفيرها لدى واشنطن.. عقب تصريحات بايدن المسيئة

موسكو تستدعي سفيرها لدى واشنطن.. عقب تصريحات بايدن المسيئة
موسكو تستدعي سفيرها لدى واشنطن.. عقب تصريحات بايدن المسيئة

موسكو تستدعي سفيرها لدى واشنطن.. عقب تصريحات بايدن المسيئة

أعلنت الخارجية الروسية، مساء اليوم الأربعاء، عن استدعاء سفيرها لدى الولايات المتحدة الأمريكية، أناتولي أنطونوف إلى موسكو للتشاور، وتحليل آفاق العلاقات مع واشنطن.

جاء ذلك وفق بيان للخارجية الروسية، بحسب وسائل إعلام روسية.

وتضمن بيان الخارجية الروسية: “تمت دعوة السفير الروسي في واشنطن إلى موسكو لمشاورات تهدف إلى تحليل ما يجب القيام به وإلى أين تتجه العلاقات مع الولايات المتحدة”، وأضاف "الإدارة الأمريكية الجديدة في السلطة منذ ما يقرب شهرين، وقد اقترب الحد الرمزي الذي يتمثل في مرور مائة يوم على تسلم السلطة، وهذا سبب وجيه لمحاولة تقييم ما تمكَن فريق جو بايدن من فعله".

وتابع البيان: “من المهم بالنسبة لنا تحديد طرق تقويم العلاقات الروسية الأمريكية التي تمر بحالة صعبه، والتي أودت بها واشنطن خلال السنوات الماضية إلى طريق مسدود”.

وأضافت الخارجية الروسية في بيانها: “نحن مهتمون للحيلولة دون تدهورها بصورة لا رجعة فيها إذا أدرك الأمريكيون المخاطر المرتبطة بذلك. هذا ما سيجري بحثه خلال مباحثات وزارة الخارجية الروسية والجهات المعنية الأخرى مع السفير الروسي في واشنطن”.

يأتي موقف الخارجية الروسية، عقب وصف الرئيس الأمريكي، جو بايدن، نظيره الروسي بأنه "قاتل"، مؤكدًا أنه "سيدفع ثمن تدخله في الانتخابات الرئاسية الأمريكية" الأخيرة.

وقال بايدن في مقابلة مع شبكة "إيه بي سي نيوز" الأمريكية، تم إذاعتها اليوم الأربعاء "أوافق على أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قاتل وسيدفع الثمن لتدخله في الانتخابات الأمريكية".

 

مشاركة على:
-