نهاية مؤلمة لقصة إنقاذ طفل كفر روحين بعد 48 ساعة كفاح الخوذ البيضاء

نهاية مؤلمة لقصة إنقاذ طفل كفر روحين بعد 48 ساعة كفاح الخوذ البيضاء
نهاية مؤلمة لقصة إنقاذ طفل كفر روحين بعد 48 ساعة كفاح الخوذ البيضاء

نهاية مؤلمة لقصة إنقاذ طفل كفر روحين بعد 48 ساعة كفاح الخوذ البيضاء

أعلن الدفاع المدني السوري “الخوذ البيضاء”، عن انتهاء قصة إنقاذ الطفل حسن خضر الزعلان، البالغ من العمر 10 سنوات، والذي سقط داخل بئر في بلدة كفر روحين في ريف إدلب شمالي سوريا، بطريقة مؤلمة.

وذلك من خلال منشور عبر الحساب الرسمي للدفاع المدني، على فيسبوك، مساء اليوم الأربعاء، معلنًا عن وفاة الطفل بعد أن علق في بئر بعمق 21 مترًا.

وكشفت فرق الخوذ البيضاء، عن الوصول إلى الطفل بعد 48 ساعة من الحفر المتواصل عبر حفرة موازية للبئر، مشيرة إلى أنّه حتى اللحظة لم تنتهِ عملية انتشاله، وهي في مراحلها الأخيرة.

وقدمت الخوذ البيضاء تعازيها لعائلة طفل كفر روحين، داعية الله أن يلهمهم الصّبر والسّلوان.

يُذكر أن الطفل حسن خضر الزعلان، كان قد سقط مساء الاثنين في بئر خلال تواجده بمكان عمل أفراد أسرته، حيث سارعت فرق الخوذ البيضاء إلى مكان الحادث وبذلت مجهودات كبيرة متحدية الصعوبات الكبيرة بسبب قساوة الأرض والعمق الكبير الذي علق به، ولأكثر من 48 ساعة من أجل إنقاذه وإخراجه سالمًا.




 

مشاركة على:
-