تركيا تستنكر قرارات الاحتلال بهدم وإخلاء ومصادرة الأراضي الفلسطينية

تركيا تستنكر قرارات الاحتلال بهدم وإخلاء ومصادرة الأراضي الفلسطينية
تركيا تستنكر قرارات الاحتلال بهدم وإخلاء ومصادرة الأراضي الفلسطينية

تركيا تستنكر قرارات الاحتلال بهدم وإخلاء ومصادرة الأراضي الفلسطينية

أعربت الخارجية التركية، الجمعة، عن استنكارها القرارات الأخيرة لدولة الاحتلال الإسرائيلي بحق الفلسطينيين في القدس المحتلة، معتبرة إيّاها “نموذج حي يُضاف لانتهاكها المتكرر للقانون الدولي”.

جاء ذلك في بيان مكتوب للوزارة، بشأن قرارات إسرائيل بالإخلاء والهدم والمصادرة في الأراضي الفلسطينية المحتلة، لا سيما في حي الشيخ جراح بالقدس الشرقية.

واعتبرت الخارجية التركية القرارات المتخذة مؤخرا بحق الفلسطينيين، مثالا آخر على الخطوات الإسرائيلية التي تنتهك القانون الدولي.

وقالت: “ إن الأفعال غير القانونية المذكورة، تظهر بوضوح أن إسرائيل لديها نية لتعزيز احتلالها بدلا من رغبتها في السلام”، مؤكدة أن “هذه الأفعال التي زادت إسرائيل وتيرتها تصيب الضمائر بمزيد من الجراح في وقت يسعى فيه الفلسطينيون إلى مكافحة الظروف السلبية التي خلفتها جائحة كورونا”.

ودعت الوزارة المجتمع الدولي إلى إظهار التضامن مع الشعب الفلسطيني في وجه سياسات إسرائيل التوسعية.

وتعرضت في الآونة الأخيرة عشرات العائلات الفلسطينية في القدس المحتلة، إلى طرد وتهديم منازلها التي تعيش فيها منذ عام 1956، فيما استولت عليها عائلات مستوطنين.

ويعتبر حي “الشيخ جراح”، من أكثر الأحياء المهدد أهلها بخطر التهجير، يعيش بهذا الحي 37 أسرة فلسطينية في 27 منزلا (أكثر من أسرة بالمنزل)، لكن جماعات استيطانية تريد طردهم من منازلهم، استنادا إلى قانون أقره الكنيست الإسرائيلي (البرلمان) عام 1970، يسمح بذلك، وتنوي إقامة مستوطنة تضم 250 وحدة استيطانية على أنقاض الحي.

 

 

 

مشاركة على:
-