شقيقتان سوريتان في تركيا تكشفان عن سر سعادتهما الكبيرة

شقيقتان سوريتان في تركيا تكشفان عن سر سعادتهما الكبيرة
شقيقتان سوريتان في تركيا تكشفان عن سر سعادتهما الكبيرة

شقيقتان سوريتان في تركيا تكشفان عن سر سعادتهما الكبيرة

كشفت  الأختان السوريتان “مريم عمر”، 20 عاماً، و”مجيد عمر” 14 عاماً، عن فرحتهما الكبيرة وذلك  بعد إتمام مرحلتهما العلاجية وحصولهما على قدم يمنى صناعية.

وذكرت وكالة الأناضول أن “مريم” و”مجيدة” كانتا فقدتا قدميهما على خلفية انفـ.جار في مدينة حلب، عام 2014.

وأشارت إلى أن متطوعي هيئة الإغاثة التركية “IHH” لاحظوا الشقيقتين وهما تستخدمان العكاز للمشي في ولاية غازي عنتاب.

وساهمت الهئية بتقديم علاج للاختين وخضعن لمرحلة علاجية استمرت لمدة شهر في مركز مختص بالأطراف الصناعية في مدينة “الريحانية” الحدودية مع سوريا.

و استطاعت “مريم” و”مجيدة” التخلي عن العكاز والتحرك بحرية أكبر بفضل القدمين الصناعيتين.

وتعليقاً على هذه القضية قال  مسؤول “IHH” في غازي عنتاب “تونجاي مانغيللي” إنهم تمكنوا من تخليص الفتاتين من العكاز لتتحركا بحرية أكبر في الذهاب إلى المدرسة وممارسة نشاطاتهن الاجتماعية.

على الصعيد ذاته أعربت مجيدة عن سعادتها  بالتخلص من العكاز واستطاعتها الإمساك بيد أصدقائها بحرية في المدرسة واللعب معهم.

وكشفت أن وجود أناس طيبين حولها يشعرنا بالسعادة ،كما أعربت اختها مريم عن فرحتها الكبيرة بالقدم الصناعية لأنها تمكّنها من تلبية احتياجاتها الشخصية بمرفدها ولقاء أصدقائها.

 

مشاركة على:
-