لحظات مؤثرة.. لاجئ سوري يلتقى والديه بعد فراق 10 سنوات

لحظات مؤثرة.. لاجئ سوري  يلتقى والديه بعد فراق 10 سنوات
لحظات مؤثرة.. لاجئ سوري يلتقى والديه بعد فراق 10 سنوات

بالفيديو: لحظات مؤثرة.. لاجئ سوري يلتقى والديه بعد فراق 10 سنوات

أظهر شريطاً مصوراً تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي لحظات التقاء لاجئ سوري بوالديه بعد فراق لمدة 10 أعوام.

ووثّق اللاجئ السوري “أحمد شعبان” رحلته “المفاجئة” إلى أهله، منذ خروجه من تركيا وحتى وصوله إلى الأردن، عبر مقطع فيديو تحدث من خلاله عن أسباب ابتعاده عن عائلته.

وقال “شعبان”: “كل عام وأنتم بخير وحرية.. الثورة أتمت 10 سنوات، وما زلنا مستمرين”.

وكشف شعبان أنه فقد الأمل بلقاء عائلته وخاصة أن الفراق استمر لعشرة أعوام ، كما أن هو  يعيش في تركيا، وأهله يقطنون في الأردن.

وخلال الفيديو قال عثمان :"إنه في الفترة الأخيرة تمكن من الحصول  على الجنسية التركية التي مكّنته من تحقيق حلمه بالسفر إلى الأردن والالتقاء مع أهله من جديد".

وأظهرت الكاميرا لقطات اللقاء القوية حيث  والدَي “شعبان” لم يتمالكا نفسيهما من الفرح الممزوج بالبكاء حينما دخل إلى المنزل.

في حين ردّدت والدته كلمات مثل: “يامو عن جد أنت؟” و”الله أكبر”، في تعبير عن تفاجئها من رؤية نجلها بعد مرور عقد من الزمن.

وفي ختام الفيديو أعرب  اللاجئ السوري عن أمله بأن يستطيع كل شخص بعيد عن أهله أن يجتمع بهم في أقرب وقت.

اقرأ المزيد:شقيقتان سوريتان في تركيا تكشفان عن سر سعادتهما الكبيرة

 

مشاركة على:
-