أمينة أردوغان تنبه إلى المخاطر التي سببتها مخلفات مكافحة كورونا على البيئة

أمينة أردوغان تنبه إلى المخاطر التي سببتها مخلفات مكافحة كورونا على البيئة
أمينة أردوغان تنبه إلى المخاطر التي سببتها مخلفات مكافحة كورونا على البيئة

أمينة أردوغان تنبه إلى المخاطر التي سببتها مخلفات مكافحة كورونا على البيئة

نبهت السيدة الأولى أمينة أردوغان، عقيلة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إلى الخطر الذي لحق بنظام البيئة العالمي نتيجة رمي مُخلفات القطاع الصحي المستخدمة بمكافحة فيروس كورونا في البحار.

جاء ذلك في كلمة مُسجلة لسيدة تركيا الأولى، الإثنين، بمناسبة يوم المياه العالمي، الموافق لـ22 آذار/مارس من كل عام، بحسب وكالة الأناضول.

وحذّرت أردوغان، قائلة: “إن التخلص من مُخلفات القطاع الصحي المستخدمة بمكافحة فيروس كورونا عبر رميها في البحار، أحدثت تلوثاً كبيراً في نظام البيئة العالمي”.

وأكدت على أن الماء هو مصدر الحياة لجميع الكائنات الحية، وأنه لابد من ضمان وصوله للبشرية جمعاء وبكميات متساوية.

وأشارت أردوغان إلى أن نصيب الفرد من المياه يتناقص يوميًا، مشيرة إلى أن ملايين الأشخاص في العالم يعانون من نقص المياه، وأن آلاف الأشخاص يموتون يوميًا بسبب عدم حصولهم على مياه شرب نظيفة.

وأضافت أن الوصول إلى مصدر للمياه النظيفة هو حُلم لدى الكثير من سكان هذا الكوكب، مشددةً على أن خطر التلوث البيئي أصبح يُهدد بفناء العديد من الكائنات بحلول عام 2050.

ولفتت أردوغان إلى أن المواد الكيماوية والمنظفات بالإضافة إلى التخلص "غير السليم" من مخلفات القطاع الطبي كالأقنعة والقفازات المستخدمة لمكافحة كورونا، أصبحت تشكل تهديدًا حقيقياً لمياه الأرض الجوفية ومياه البحار.

مشاركة على:
-