توقعات بفرض قيود جديدة في إسطنبول للحد من تفشي الوباء

توقعات بفرض قيود جديدة في إسطنبول للحد من تفشي الوباء
توقعات بفرض قيود جديدة في إسطنبول للحد من تفشي الوباء

توقعات بفرض قيود جديدة في إسطنبول للحد من تفشي الوباء

توقعت بعض التقارير الصحفية التركية، الخميس، فرض سلطات ولاية إسطنبول، تدابير وقيود جديدة أكثر صرامة للحد من تفشي الوباء، خلال الأيام القليلة المقبلة في ظلّ تزايد أعداد الإصابات.

فيما أعرب الكثير من المواطنين الأتراك، عبر منصات التواصل الاجتماعي، عن تخوفهم من زيادة ارتفاع أعداد إصابات فيروس كورونا في مدينة إسطنبول العريقة، بعد مرور ثلاثة أسابيع من بداية سريان قرارات الرئيس أردوغان بشأن تخفيف القيود، وعدم التزام المواطنين بالتدابير الوقائية.

واعتبر الكثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، منطقة تقسيم الواقعة في الجانب الأوروبي من إسطنبول، والتي تضم شارع الاستقلال أحد أشهر الشوارع التي يرتادها مئات السّياح يوميا، بؤرة تفشي الفيروس وازدياد أعداد إصابات كورونا في المدينة، نتيجة الصور اليومية للازدحام الشديد الذي تشهده المنطقة عامة والشارع الشهير خاصة، منذ الإعلان عن تخفيف القيود.

وتداولت وسائل إعلام تركية، اليوم الخميس، صور للازدحام والاكتظاظ اليومي في شوارع إسطنبول ومناطقها السياحية، خاصة شارع تقسيم، رغم برودة الطقس، وزيادة أعداد إصابات كورونا، وسط اهمال شديد للإجراءات الوقائية المتخذة ضد الوباء، أبرزها احترام المسافة الاجتماعية، وارتداء الأقنعة الطّبية.

وترجع أسباب التخوف من زيادة أعداد الإصابات في المدينة السياحية العريقة، التي تصنف حاليًا ضمن فئة الولايات ذات الخطورة العالية، في إهمال الإجراءات الوقائية، مع الكثافة السكانية الكبيرة التي تعيش في إسطنبول، ممّا يستدعي فرض قيود جديدة للحد من تفشي الفيروس.

مشاركة على:
-