برنامج الأمم المتحدة الإنمائي يمنح أمينة أردوغان جائزة فريدة من نوعها

برنامج الأمم المتحدة الإنمائي يمنح أمينة أردوغان جائزة فريدة من نوعها
برنامج الأمم المتحدة الإنمائي يمنح أمينة أردوغان جائزة فريدة من نوعها

بالصور: برنامج الأمم المتحدة الإنمائي يمنح أمينة أردوغان جائزة فريدة من نوعها

منح مكتب برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في تركيا، السيدة الأولى أمينة أردوغان، عقيلة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، جائزة “عمل الأهداف العالمية” الأولى من نوعها، نظير جهودها في المشاريع المتعلقة بحماية البيئة وعلى رأسها مشروع “صفر نفايات” الذي ترعاه هي شخصيا.

ووفقًا لما أورده الموقع الرسمي للرئاسة التركية، اليوم الخميس، فقد قام  بتسليم الجائزة للسيدة أردوغان، الممثل الدائم للأمم المتحدة لدى تركيا كلاوديو توماسي، خلال حفل أقيم في بيت ضيافة الدولة بالعاصمة أنقرة.

وخلال كلمتها عقب تسلمها الجائزة، أكدت أردوغان، على علاقات التعاون المشترك بين تركيا وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في مجال التوعية بالأمور المتعلقة بالبيئة، شاكرة مكتب البرنامج في تركيا، على هذه الجائزة.

وحول مشروع “صفر نفايات”، أشارت إلى أن المشروع هو خطوة صغيرة في مسؤولية توريث الأجيال القادمة عالم صالح للعيش.

وتابعت قائلة: “العلاقة التي أنشأناها مع الطبيعة عميقة جدا لدرجة أن تاريخ حضارتنا مليء بالعديد من الأوقاف التي تم تأسيسها من أجل الطبيعة”.

وأعربت عن ثقتها بأن العمل جنبًا إلى جنب مع الأصدقاء من شأنه خلق التآزر والتعاضد للتغلب على الأزمات التي تواجه البيئة، منوهة إلى أن الحقائق العلمية تشير إلى مستقبل مظلم وخاصة بشأن الأزمة المناخية، مشددة على ضرورة بذل الجهود لتوريث عالم أفضل للمستقبل.

يذكر أنه تم إطلاق مشروع "صفر نفايات" في أكتوبر/ تشرين الأول 2017، على إدارة النفايات وجعل البلاد نظيفة متقدمة للأجيال المقبلة، خصوصاً مع اندراج ذلك في إطار مبادئ التنمية المستدامة، إذ تشير بيانات الحكومة التركية، إلى أنّه جرى الحفاظ على أكثر من 30 مليون شجرة من خلال مشروع "صفر نفايات" بين عامي 2017 و2018، كما جرى توفير أكثر من 1.7 مليون طن من الورق.

والمشروع الذي يجري العمل به في المجمع الرئاسي ومجلس الأمة التركي الكبير (البرلمان) ومباني الوزارات بدأ ينتشر بشكل كبير في جميع أرجاء تركيا، وإلى الآن تم توفير 397 مليون طن من المواد الخام، و315 مليون كيلووات / ساعة من الطاقة، و345 مليون متر مكعب من المياه، و50 مليون برميل من النفط، في الفترة بين 2017-2020.

كما ساهم المشروع في جمع 17 مليون طن من النفايات الصالحة للاستخدام، وفي تقليل 2 مليار طن من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري، وإنقاذ 209 مليون شجرة في الفترة بين 2017 – 2020، ويطمح المشروع إلى إعادة تدوير 35 بالمئة من نفايات البلاد، بحلول العام 2023.

 

مشاركة على:
-