أذربيجان تقلد سلجوق بيرقدار وسام "قره باغ".. الخاص بالأبطال الذين ساهموا في التحرير

أذربيجان تقلد سلجوق بيرقدار وسام "قره باغ".. الخاص بالأبطال الذين ساهموا في التحرير
أذربيجان تقلد سلجوق بيرقدار وسام "قره باغ".. الخاص بالأبطال الذين ساهموا في التحرير

بالصور: أذربيجان تقلد سلجوق بيرقدار وسام "قره باغ".. الخاص بالأبطال الذين ساهموا في التحرير

كرمت أذربيجان، الخميس، المدير التقني لشركة “بايكار” التركية، المهندس سلجوق بيرقدار، بوسام “قره باغ” الذي طرح لتكريم الأبطال الذين ساهموا في تحرير الإقليم الأذري من الاحتلال الأرمني.

جاء ذلك على هامش الزيارة التي قام بها سلجوق بيرقدار، وخلوق غورغون، رئيس المجلس الإداري لشركة “أسليسان” التركية للصناعات الدفاعية، إلى دولة أذربيجان الشقيقة.

حيث استقبلهما الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف، وأجرى معهما لقاءً، وعقب اللقاء قلّد بيرقدار، وسام “قره باغ”، نظير جهوده المبذولة ودوره في تحرير “قره باغ” بفضل طائرات بيرقدار المسيرة.

من جهته أعرب بيرقدار، عن فرحه وسعادته بهذا التكريم، من خلال نشر مجموعة من صور الزيارة وأخرى للتكريم الذي حُظي به، مؤكدا على مواصلة العمل من أجل مستقبل الشعب الواحد في البلدين.

يذكر أنه مع اندلاع الاشتباكات المسلحة بين أذربيجان وأرمينيا، شارك سلجوق بيرقدار رائد مشروع الطائرات المسيرة في تركيا مقطع فيديو للضربات الجوية مرفقا إياه بوسم "أذربيجان"، في رسالة مبهمة، فُهم منها الإشارة إلى دور المسيرات التركية في الضربات الجوية التي ظهرت في المقاطع المتداولة، كما نشر المقاطع حساب تابع للشركة المصنعة لطائرات بيرقدار، ونشر سابقا مشاهد لضرباتها في سوريا وليبيا.

وبهذا كانت الطائرات التركية المسيرة "بيرقدار"، التي اشترتها أذربيجان من تركيا، قد ساهمت بدور كبير في قلب موازين القوى لصالح أذربيجان، ضد أرمينيا، خلال معارك "قره باغ"، ما أجبر الاحتلال الأرمني على توقيع اتفاق وقف إطلاق النار في تشرين الأول/نوفمبر 2020.

وفي سياق متصل، سلطت مجلة “فورين بوليسي” الأمريكية، أمس الأربعاء، في مقال لها، الضوء على النجاح الذي أحرزته الطائرة المسيرة "بيرقدار تي بي 2" التركية، ودورها في توجيه بقية الدول لتغيير التكتيكات الحربية، لا سيما دفعها الجيش الأمريكي لإيجاد مناهج جديدة بهذا الاتجاه.

وذكرت في مقالها أن المسيرات التركية التي استخدمت في عملية تحرير إقليم "قره باغ" الأذربيجاني، أصابت أنظمة الدفاع الجوي الأرمينية والقوات المدرعة الثقيلة لديها بالشلل، وبالتالي كان على الدول المتقدمة إعادة تنظيم تكتيكاتها الحربية التي ظلت معطلة.

 

مشاركة على:
-