كيف نستعد لصيام صحي وسهل قبل شهر رمضان

كيف نستعد لصيام صحي وسهل قبل شهر رمضان
كيف نستعد لصيام صحي وسهل قبل شهر رمضان

كيف نستعد لصيام صحي وسهل قبل شهر رمضان

بدأ العد التنازلي لاستقبال شهر رمضان المبارك، و لابد أن نستغل هذه الأيام لنهيئ أجسامنا لدخول مرحلة الصيام، ليس فقط لمن يعانون من أمراض معينة بل حتى بالنسبة للأشخاص الأصحاء.

وكثير من الناس قد يؤدي بهم التغيير المفاجئ في النظام الغذائي إلى ظهور أعراض مثل الصداع والغثيان والدوخة .والشعور بالتعب العام خصوصا في الأيام الأولى من الصيام.

وفي هذا الإطار قدمت خبيرة التغذية، هدى البناني، بعض الممارسات البسيطة الجيدة لبدء صيام شهر رمضان في أفضل الظروف الممكنة.

وقالت:" إن الصيام يسمح براحة الجهاز الهضمي، التي تؤدي بدورها إلى عملية أساسية للصحة. تتمثل في إزالة السموم".

وأوضحت أن خلايا الجسم تقضي على السموم التي قد تتراكم في أجسامنا طيلة السنة. 

وأشارت البناني إلى أن هذه السموم القادمة من الغذاء والبيئة والأدوية المعالجة للأمراض المزمنة، بالإضافة إلى السموم الخاصة التي ينتجها الجسم بنفسه يتم التخلص من بعضها من خلال فضلاتنا. عبر أعضاء التخلص لدينا (الكبد، الكلى، الأمعاء، الرئة، والجلد..) .

وكشفت خبيرة التغذية أن الصيام يسمح لجسمنا بتطهير نفسه بعمق أكبر لتجديد خلاياه والحصول على صحة جيدة وحيوية  ”.

ونصحت الجميع بضرورة تخفيف النظام الغذائي قبل أسبوع من بداية شهر رمضان والميل إلى الوجبات الخفيفة التي يسهل هضمها.

وطالبت بالاعتماد على سبيل المثال أطباق الخضار باللحوم البيضاء (الأسماك أو الدواجن) والشوربات والعصائر المصنوعة من الفواكه والخضروات

كما دعت إلى تجنب الوجبات الدسمة الغنية بالدهون والسكريات، ودعت إلى شرب الماء بمعدل 1.5 لتر يوميا. لأن “ذلك يسمح بترطيب الجسم وينشط عمل أعضاء حيوية كالقلب والكبد والرئة ما يسهل طرد السموم بشكل أفضل”.

ووجهت خبيرة التغذية نصيحة لمدمني القهوة وغيرها من المشروبات بضرورة التقليل من استهلاكها تدريجيا لتجنب آثار الإدمان خلال أيام رمضان.

على صعيد آخر نصحت المدخنين باستغلال هذه الفترة من السنة للتمكن من تغيير هذا السلوك غير الصحي والتفكير في نهج جيد للحفاظ على الصحة.

اقرأ المزيد:مساجد تركيا تُحيي "ليلة البراءة".. استعدادًا لشهر رمضان المبارك

 

مشاركة على:
-