قريباً بالأسواق..بطارية تعمل لمدة 28 ألف سنة دون إعادة الشحن

قريباً بالأسواق..بطارية تعمل لمدة 28 ألف سنة دون إعادة الشحن
قريباً بالأسواق..بطارية تعمل لمدة 28 ألف سنة دون إعادة الشحن

قريباً بالأسواق..بطارية تعمل لمدة 28 ألف سنة دون إعادة الشحن

طرحت إحدى شركات البطاريات في الولايات المتحدة بطارية مصنوعة من الماس والنفايات النووية يمكن أن تدوم حتى 28000 سنة دون إعادة شحنها.

وأفادت صحف تركية وفق ما ترجمته نيوترك بوست أن شركة Nano Diamond Battery (NDB) ومقرها كاليفورنيا، أنتجت بطارية لا تنتهي أبدًا باستخدام نفايات الماس والنووية.
وأعربت الشركة -بحسب المصادر ذاتها -عن أملها أن في البدء في بيع البطارية للشركاء التجاريين، بما في ذلك وكالات الفضاء لبعثات طويلة الأمد، في غضون العامين المقبلين.

وذكرت أن بطارية الماس ستستمد قوتها من النفايات النووية ، وخاصة النظائر المشعة المعاد تدويرها ،وتمت الإشارة إلى أنه لامتصاص الطاقة المنبعثة من النظائر، ستكون البطارية محاطة بطبقات مغطاة بألواح من الماس النانوي.
وأشارت إلى أنه نظرًا لأن النظائر عادةً ما يكون لها عمر افتراضي يصل إلى آلاف السنين والماس عبارة عن موصلات حرارة ممتازة ، ستستمر البطارية في إصدار الطاقة دون الحاجة إلى إعادة الشحن.

من جهته ،قال الرئيس التنفيذي لشركة NDB Nima Golsharifi: "هذه البطارية لها ميزتان مختلفتان، أحدها أنها تستخدم النفايات النووية وتحولها إلى شيء جيد، والثاني هو أنها تعمل لفترة أطول بكثير من البطاريات الحالية".

وأضاف أنهم طوروا أيضًا بطارية ماسية يمكن استخدامها في الهواتف المحمولة والأجهزة الإلكترونية الأخرى لمدة 9 سنوات.

على الصعيد ذاته اقترح أن هذه البطارية يمكن أن تصبح قابلة للاستخدام أيضًا في عام 2023.

في حين أن تكلفة البطارية مثيرة للفضول ، فإن استخدام الماس الصناعي والنفايات النووية يظهر أنها لن تكون رخيصة.

 

مشاركة على:
-