دراسة أمريكية تثير الجدل حول علاقة فيروس كورونا بالاضطرابات النفسية

دراسة أمريكية تثير الجدل حول علاقة فيروس كورونا بالاضطرابات النفسية
دراسة أمريكية تثير الجدل حول علاقة فيروس كورونا بالاضطرابات النفسية

دراسة أمريكية تثير الجدل حول علاقة فيروس كورونا بالاضطرابات النفسية

وجدت دراسة أمريكية أن واحدًا من كل ثلاثة أشخاص يصابون بالفيروس التاجي يعاني من اضطرابات نفسية أو عصبية.

ووفقا للدراسة التى أجريت على 236 ألف شخص من الولايات المتحدة فإن 34 في المائة من المصابين بالفيروس  يعانون من اضطرابات عصبية أو نفسية في غضون ستة أشهر من إصابتهم.

وكان 77 في المئة من المصابين يعانون من "القلق" على نطاق واسع، في حين تم تشخيص 14 في المئة منهم بـ "اضطراب المزاج"، وكانت الآثار العصبية أكثر شيوعا في تلك التي دخلت المستشفى بسبب الفيروس.

كما أصيب واحد من كل 50 شخصًا مصابًا بـ COVID-19 بـ "سكتة دماغية" بسبب انخفاض في تدفق الدم نتيجة لتضييق الأوعية الدموية في الدماغ أو انسدادها.

وقد نُشر البحث في مجلة لانسيت للطب النفسي.

مشاركة على:
-