سوري يجسد معاناة شعبه في معرض فني

سوري يجسد معاناة شعبه في معرض فني
سوري يجسد معاناة شعبه في معرض فني

سوري يجسد معاناة شعبه في معرض فني

حوّل المصمم السوري عبد المعطي سعيد الكهف الذي لجأ إليه المدنيون الفارون من هجمات النظام ، إلى معرض فني. 

وتمكن المهندس المعماري ، الذي كان أيضًا ضحية حرب ، من لفت الانتباه إلى وضع المدنيين السوريين من خلال عمله.

وذكر موقع تي أر تي هبر وفق ما ترجمته نيوترك بوست، أن المهندس الداخلي عبد المعطي سعيد البالغ من العمر 54 عامًا اضطر إلى الهجرة من منزله في حلب إلى قرية عقربات في إدلب بسبب هجمات النظام.

وأشار إلى أن المهندس المعماري السوري استخدم فنه للفت الانتباه إلى حالة المدنيين الفارين من الهجمات وإخبار العالم بما حدث.

وبين أن سعيد استطاع أن يحول الكهف إلى معرض، وأكد أنه بهذه المبادرة أعطى الفنان رسالة ذات مغزى بتصاميمه.

واستغرق العمل داخل المعرض شهرين ونصف ،وضع سعيد وزملائه في الفريق مقرنصات وأعمدة عتيقة يدويًا داخل الكهف وخارجه.

و تم فتح الكهف الذي صمم بجهد كبير ومهارة فنية للزوار.

اقرأ المزيد:تركيا تمد يد العون للنازحين السوريين بإدلب

 

مشاركة على:
-