إسطنبول: ظهرت النتائج الأولية فأحرق كرسي رئاسة البلدية

إسطنبول: ظهرت النتائج الأولية فأحرق كرسي رئاسة البلدية
إسطنبول: ظهرت النتائج الأولية فأحرق كرسي رئاسة البلدية

إسطنبول: ظهرت النتائج الأولية فأحرق كرسي رئاسة البلدية

ترجمة نيو ترك بوست

أقدم مرشح "تحالف الجمهور" المكون من حزب العدالة والتنمية وحزب الحركة القومية، على التخلص من كرسي رئاسة البلدية، بعيد إعلان النتائج الأولية للانتخابات البلدية التي أجريت في تركيا مساء الأحد.

فعندما أشارت النتائج الأولية إلى اكتساحه غالبية الأصوات لرئاسة بلدية "Başkan adayı" بإسطنبول، جلب المرشح محمد غوربوس كرسيًا إلى ساحة عامة وأقدم على حرقه وسط حشد من أنصاره الذين قابلوه خطوته بالهتاف والتصفيق.

وقال مرشح البلدية الفائز "نحن هنا ليس لأجل المقاعد. جئنا لنقدم الخدمات المخلصة للمواطنين وسنرفع شأن مدينتنا معا".

وأشاد بجهود أهل المدينة الذين دعموه ومنحوه ثقتهم، وتعهد بأن يبذل قصارى جهده من أجل خدمتهم.

وتابع "سنعمل من أجل سلام وسعادة الأشخاص الذين يعيشون في هذه المدينة. ليس لدينا مقعد أو مقعد رئاسي. سنحاول العمل ليل نهار".  

مشاركة على:
-