Thursday 21st of November 2019
نيوترك بوست

أنقرة - نيوترك بوست

اعتبرت تركيا على لسان وزير خارجيتها أن تعامل فرنسا مع تنظيم "ي ب ك" الإرهابي، لا تليق بها.

وأكد وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو، أن بلاده لا تصوّب تعامل باريس مع تنظيم "ي ب ك" الإرهابي، وأن هذه الخطوة لا تليق بدولة مثل فرنسا

وقال تشاوش أوغلو في مؤتمر صحفي عقده الخميس مع نظيره الفرنسي جان إيف لودريان، بمقر الخارجية التركية في العاصمة أنقرة"لا نصوّب التعاون الوثيق بين فرنسا وتنظيم "ي ب ك"، ولا يليق بباريس أن تتعاون مع هذا التنظيم".

وأوضح  وزير الخارجية التركي أن الأوضاع في محافظة ادلب السورية لم يتحقق بشكل كامل.

وأشار إلى أن بلاده تعتقد أن هجمات النظام السوري ضد نقاط المراقبة التركية الهجمات متعمدة.

ولفت إلى أن أنقرة تعتزم الرد في حال استمرت الهجمات ضد نقاط المراقبة في مناطق خفض التصعيد بإدلب.

وقال تشاوش أغلو رداً على الرسالة التي بعثها وزير الدفاع الأمريكي بالوكالة باتريك شاناهان إلى نظيره التركي خلوصي أقار بخصوص صفقة منظومة "إس-400" المبرمة بين أنقرة وموسكو :"أنقرة ترفض الأسلوب المتبع في رسالة وزير الدفاع الأمريكي إلى نظيره التركي حول منظومة إس-400".

يذكر أن وزار الدفاع التركية أوضحت في بيان أن شاناهان أعرب في رسالته إلى أقار، عن تطلعه لإيجاد حل للمشاكل الحالية بين البلدين، في إطار الشراكة الاستراتيجية والحفاظ على التعاون الأمني الشامل بين البلدين.

من جانبها فرنسا قالت على لسان شاناهان :"إنها  أبلغت أقار اتخاذ بلاده سلسلة من الخطوات فيما يتعلق بمشاركة تركيا في برنامج المقاتلات "F-35"، حسب خبر نشرته مجلة السياسة الخارجية الأمريكية.

ووفق للخبر، فإن شاناهان بعث برسالة إلى نظيره التركي أبلغه من خلالها بقرار الولايات المتحدة اتخاذ سلسلة من الخطوات، اعتبارًا من 31 يوليو/تموز المقبل، تتعلق بمشاركة تركيا في برنامج المقاتلات إف-35 بما في ذلك تعليق تدريب الطيارين الأتراك.

وقررت أنقرة في 2017، شراء منظومة "إس-400" الصاروخية من روسيا، بعد تعثر جهودها المطولة لشراء أنظمة الدفاع الجوية "باتريوت" من الولايات المتحدة، وتزعم واشنطن أن المنظومة الروسية، ستشكّل خطرًا على أنظمة "الناتو"، وهو ما تنفيه أنقرة.

السياحة في تركيا

نيوترك بوست

أنقرة - نيوترك بوست

اعتبرت تركيا على لسان وزير خارجيتها أن تعامل فرنسا مع تنظيم "ي ب ك" الإرهابي، لا تليق بها.

وأكد وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو، أن بلاده لا تصوّب تعامل باريس مع تنظيم "ي ب ك" الإرهابي، وأن هذه الخطوة لا تليق بدولة مثل فرنسا

وقال تشاوش أوغلو في مؤتمر صحفي عقده الخميس مع نظيره الفرنسي جان إيف لودريان، بمقر الخارجية التركية في العاصمة أنقرة"لا نصوّب التعاون الوثيق بين فرنسا وتنظيم "ي ب ك"، ولا يليق بباريس أن تتعاون مع هذا التنظيم".

وأوضح  وزير الخارجية التركي أن الأوضاع في محافظة ادلب السورية لم يتحقق بشكل كامل.

وأشار إلى أن بلاده تعتقد أن هجمات النظام السوري ضد نقاط المراقبة التركية الهجمات متعمدة.

ولفت إلى أن أنقرة تعتزم الرد في حال استمرت الهجمات ضد نقاط المراقبة في مناطق خفض التصعيد بإدلب.

وقال تشاوش أغلو رداً على الرسالة التي بعثها وزير الدفاع الأمريكي بالوكالة باتريك شاناهان إلى نظيره التركي خلوصي أقار بخصوص صفقة منظومة "إس-400" المبرمة بين أنقرة وموسكو :"أنقرة ترفض الأسلوب المتبع في رسالة وزير الدفاع الأمريكي إلى نظيره التركي حول منظومة إس-400".

يذكر أن وزار الدفاع التركية أوضحت في بيان أن شاناهان أعرب في رسالته إلى أقار، عن تطلعه لإيجاد حل للمشاكل الحالية بين البلدين، في إطار الشراكة الاستراتيجية والحفاظ على التعاون الأمني الشامل بين البلدين.

من جانبها فرنسا قالت على لسان شاناهان :"إنها  أبلغت أقار اتخاذ بلاده سلسلة من الخطوات فيما يتعلق بمشاركة تركيا في برنامج المقاتلات "F-35"، حسب خبر نشرته مجلة السياسة الخارجية الأمريكية.

ووفق للخبر، فإن شاناهان بعث برسالة إلى نظيره التركي أبلغه من خلالها بقرار الولايات المتحدة اتخاذ سلسلة من الخطوات، اعتبارًا من 31 يوليو/تموز المقبل، تتعلق بمشاركة تركيا في برنامج المقاتلات إف-35 بما في ذلك تعليق تدريب الطيارين الأتراك.

وقررت أنقرة في 2017، شراء منظومة "إس-400" الصاروخية من روسيا، بعد تعثر جهودها المطولة لشراء أنظمة الدفاع الجوية "باتريوت" من الولايات المتحدة، وتزعم واشنطن أن المنظومة الروسية، ستشكّل خطرًا على أنظمة "الناتو"، وهو ما تنفيه أنقرة.