Saturday 14th of December 2019
نيوترك بوست

قبرص - نيوترك بوست

احتفلت اليوم قبرص التركية بالذكرى 45 لعملية السلام التركية العسكرية، وخلال الاحتفالات وضع رئيس جمهورية شمال قبرص التركية مصطفى أقينجي، ونائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي إكليلاً من الزهور على نصب أتاتورك.

وشهدت مدينة غرنة انطلاق المراسم التي شارك فيها رئيس وزراء شمال قبرص التركية أرسين تتار، ورئيس البرلمان، تبركان أولوجاي، إلى جانب وزراء ونواب، ومسؤولين آخرين، وممثلين عن الأحزاب.

ووقف المشاركون في الاحتفال دقيقة صمت إكبارًا وإجلالًا لأرواح الشهداء، فيما عزفت الفرقة الموسيقية النشيد الوطني التركي.

وفي 20 يوليو / تموز تحتفل جمهورية شمال قبرص التركية من كل عام بذكرى "عيد السلام والحرية"، حيث تشهد البلاد احتفاليات رسمية وشعبية.

يذكر أن تركيا أطلقت في 20 يوليو/ تموز من عام 1974، عملية السلام العسكرية في جزيرة قبرص، بعد أن شهدت الجزيرة انقلابا عسكريا قاده نيكوس سامبسون، ضد الرئيس القبرصي مكاريوس الثالث، في 15 يوليو/ تموز من العام نفسه.

وجرى الانقلاب بدعم من المجلس العسكري الحاكم في اليونان، فيما استهدفت المجموعات المسلحة الرومية سكان الجزيرة من الأتراك.


اقرأ المزيد| أنقرة تدعم مقترح قبرص التركية حول مصادر الطاقة مع الرومية 


 

السياحة في تركيا

نيوترك بوست

قبرص - نيوترك بوست

احتفلت اليوم قبرص التركية بالذكرى 45 لعملية السلام التركية العسكرية، وخلال الاحتفالات وضع رئيس جمهورية شمال قبرص التركية مصطفى أقينجي، ونائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي إكليلاً من الزهور على نصب أتاتورك.

وشهدت مدينة غرنة انطلاق المراسم التي شارك فيها رئيس وزراء شمال قبرص التركية أرسين تتار، ورئيس البرلمان، تبركان أولوجاي، إلى جانب وزراء ونواب، ومسؤولين آخرين، وممثلين عن الأحزاب.

ووقف المشاركون في الاحتفال دقيقة صمت إكبارًا وإجلالًا لأرواح الشهداء، فيما عزفت الفرقة الموسيقية النشيد الوطني التركي.

وفي 20 يوليو / تموز تحتفل جمهورية شمال قبرص التركية من كل عام بذكرى "عيد السلام والحرية"، حيث تشهد البلاد احتفاليات رسمية وشعبية.

يذكر أن تركيا أطلقت في 20 يوليو/ تموز من عام 1974، عملية السلام العسكرية في جزيرة قبرص، بعد أن شهدت الجزيرة انقلابا عسكريا قاده نيكوس سامبسون، ضد الرئيس القبرصي مكاريوس الثالث، في 15 يوليو/ تموز من العام نفسه.

وجرى الانقلاب بدعم من المجلس العسكري الحاكم في اليونان، فيما استهدفت المجموعات المسلحة الرومية سكان الجزيرة من الأتراك.


اقرأ المزيد| أنقرة تدعم مقترح قبرص التركية حول مصادر الطاقة مع الرومية