Saturday 14th of December 2019
نيوترك بوست

إسطنبول-نيو ترك بوست

يأتي يوم عرفة في اليوم التاسع من ذي الحجة، ليحتفل المسلمون في اليوم التالي مباشرة بأول أيام عيد الأضحى المبارك، والذي وافق يوم الأحد، إلا أن العديد من دول العالم العربي والإسلامي احتفلت بعيد الأضحى اليوم الإثنين.

وبخلاف السواد الأعظم من الدول العربية والإسلامية، احتفلت أقليات مسلمة كذلك بعيد الأضحى يوم الاثنين، ويعزى ذلك إلى الاختلاف في طرق مراقبة الأهلة، وبالتالي لم تتفق كل دول العالم على بداية واحدة لشهر ذي الحجة.

واحتفل المسلمون في كل من سلطنة عمان والمغرب وإيران وباكستان وموريتانيا ونيجيريا بعيد الأضحى يوم الاثنين، كما هو حال الشيعة في العراق بعدما احتفل به السنة في هذا البلد الأحد، وكذلك الأمر بالنسبة للبنان.

وحل عيد الأضحى لدى الأقلية المسلمة في سريلانكا اليوم الاثنين.

وقد وقع هذا الاختلاف أيضا في الاحتفال بعيد الفطر في أوائل يونيو/حزيران الماضي، ففي حين احتفلت أغلبية الدول العربية والإسلامية بعيد الفطر يوم الثلاثاء 4 يونيو/حزيران الماضي، أعلنت دول أخرى العيد في اليوم التالي (5 يونيو).

يشار إلى أن الدول العربية والإسلامية تقوم بنفسها بتحري رؤية الأهلة لمعرفة بدايات الأشهر الهجرية، بالمقابل تعتمد الأقليات المسلمة في عدد من دول العالم على السعودية في رؤيتها للهلال.

السياحة في تركيا

نيوترك بوست

إسطنبول-نيو ترك بوست

يأتي يوم عرفة في اليوم التاسع من ذي الحجة، ليحتفل المسلمون في اليوم التالي مباشرة بأول أيام عيد الأضحى المبارك، والذي وافق يوم الأحد، إلا أن العديد من دول العالم العربي والإسلامي احتفلت بعيد الأضحى اليوم الإثنين.

وبخلاف السواد الأعظم من الدول العربية والإسلامية، احتفلت أقليات مسلمة كذلك بعيد الأضحى يوم الاثنين، ويعزى ذلك إلى الاختلاف في طرق مراقبة الأهلة، وبالتالي لم تتفق كل دول العالم على بداية واحدة لشهر ذي الحجة.

واحتفل المسلمون في كل من سلطنة عمان والمغرب وإيران وباكستان وموريتانيا ونيجيريا بعيد الأضحى يوم الاثنين، كما هو حال الشيعة في العراق بعدما احتفل به السنة في هذا البلد الأحد، وكذلك الأمر بالنسبة للبنان.

وحل عيد الأضحى لدى الأقلية المسلمة في سريلانكا اليوم الاثنين.

وقد وقع هذا الاختلاف أيضا في الاحتفال بعيد الفطر في أوائل يونيو/حزيران الماضي، ففي حين احتفلت أغلبية الدول العربية والإسلامية بعيد الفطر يوم الثلاثاء 4 يونيو/حزيران الماضي، أعلنت دول أخرى العيد في اليوم التالي (5 يونيو).

يشار إلى أن الدول العربية والإسلامية تقوم بنفسها بتحري رؤية الأهلة لمعرفة بدايات الأشهر الهجرية، بالمقابل تعتمد الأقليات المسلمة في عدد من دول العالم على السعودية في رؤيتها للهلال.