Friday 10th of April 2020
نيوترك بوست

ترجمة نيوترك بوست

لقي  الشاب السوري إبراهيم مرعي 18 عاماً مصرعه غرقاً في بحيرة "سد سيهان" بمدينة أضنة التركية.

وقالت صحيفة "صباح" التركية إن الشاب إبراهيم جاء مع عائلته إلى البحيرة من أجل قضاء يوم ممتع، وعندما شعر بالحرارة نزل إلى البحيرة للسباحة.

وأشارت إلى أن إبراهيم الذي جاء مع عائلته إلى مدينة أضنة قبل 6 سنوات هرباً من الحرب الأهلية أرسل إشارات لعائلته أنه يتعرض للغرق، لكنهم اعتقدوا أنه يمزح.

وعندما بدا الأمر جاداً وبدأ الشاب يختفي عن الأنظار، أبلغت عائلته الشرطة والفرق الطبية على الفور.

دخل الغواصون تحت الماء للبحث عنه، وبعد فترة من الوقت تم العثور على الشاب لكن قلبه كان متوقفاً.

بدأت الفرق الطبية العمل من أجل إنعاش قلبه لفترة طويلة من الوقت لكن دون فائدة وأبلغت العائله بأنه قد فارق الحياة.

وذكرت الصحيفة أن الخبر نزل كالصاعقة على العائلة، وبدأ والدا الشاب التدخل بمحاولة منهم لإنعاش قلبه لكن أيضاَ دون فائدة.

وعم المكان حالة من الحزب الشديد، حيث تمسكت والدته بجثمانه وسط حالة من الإنهيار الجسدي.

 

السياحة في تركيا

نيوترك بوست

ترجمة نيوترك بوست

لقي  الشاب السوري إبراهيم مرعي 18 عاماً مصرعه غرقاً في بحيرة "سد سيهان" بمدينة أضنة التركية.

وقالت صحيفة "صباح" التركية إن الشاب إبراهيم جاء مع عائلته إلى البحيرة من أجل قضاء يوم ممتع، وعندما شعر بالحرارة نزل إلى البحيرة للسباحة.

وأشارت إلى أن إبراهيم الذي جاء مع عائلته إلى مدينة أضنة قبل 6 سنوات هرباً من الحرب الأهلية أرسل إشارات لعائلته أنه يتعرض للغرق، لكنهم اعتقدوا أنه يمزح.

وعندما بدا الأمر جاداً وبدأ الشاب يختفي عن الأنظار، أبلغت عائلته الشرطة والفرق الطبية على الفور.

دخل الغواصون تحت الماء للبحث عنه، وبعد فترة من الوقت تم العثور على الشاب لكن قلبه كان متوقفاً.

بدأت الفرق الطبية العمل من أجل إنعاش قلبه لفترة طويلة من الوقت لكن دون فائدة وأبلغت العائله بأنه قد فارق الحياة.

وذكرت الصحيفة أن الخبر نزل كالصاعقة على العائلة، وبدأ والدا الشاب التدخل بمحاولة منهم لإنعاش قلبه لكن أيضاَ دون فائدة.

وعم المكان حالة من الحزب الشديد، حيث تمسكت والدته بجثمانه وسط حالة من الإنهيار الجسدي.