61°F
Tuesday 22nd of October 2019
نيوترك بوست

إسبارطة - نيو ترك بوست

تحوّل فضول المبدع التركي فاتح محمد سازار، لصناعة أعمال الزينة الخشبية، منذ نعومة أظافره، إلى قصة شغف عنوانها الصبر والتفاني، وباب رزق يكسب منه لقمة العيش، منذ أكثر من 5 عقود.

سازار، المقيم في ولاية إسبارطة (وسط)، لم يتمكن من الالتحاق بالجامعة بسبب وضع عائلته الاقتصادي، وبدل الدراسة، توجه نحو العمل في ورشة تُنتج مواد الزينة الخشبية.

وبعد أن اكتسب الحرفي التركي خبرة في هذا المجال، قرر افتتاح ورشته الخاصة، لإنتاج مصنوعات خشبية، حيث يُنتج بصبر وتفانٍ بيوتا وسفنا وألعابا خشبية يبيعها ويكسب منها لقمة عيشه.

ورغم صعوبة البدايات والتحديات التي واجهته، إذ لم تشهد منتجاته اهتماما آنذاك، إلا أن سازار واصل مهنته بحبّ ليحصد النجاح أخيرا.

ويقصد ورشته البالغة مساحتها  25 مترا مربعا، كثير من طلاب الهندستين المعمارية والمدنية؛ للاطلاع على أعماله.


اقرأ أيضا| النحت على الخشب .. قصة شغف عمرها 42 عاماً 


 

السياحة في تركيا