انقاذ 22 مهاجرا جريحا على الحدود اليونانية

انقاذ 22 مهاجرا جريحا على الحدود اليونانية
انقاذ 22 مهاجرا جريحا على الحدود اليونانية

انقاذ 22 مهاجرا جريحا على الحدود اليونانية

تمكنت السلطات التركية من انقاذ 22 مهاجرا غير نظامي بولاية أدرنة الحدودية مع اليونان وبلغاريا، وسط روايات عن إعادتهم قسرا من قبل السلطات اليونانية رغم تعرضهم للإصابات.

وذكرت مصادر أمنية للأناضول أنه تم العثور على المهاجرين وهم جرحى في إحدى القرى التابعة لقضاء مريج في أدرنة.

ويحمل المهاجرين الجرحى جنسيات أفغانية وباكستانية وسريلانكية

وفور انقاذهم تم نقلهم لاحقا إلى المستشفيات الحكومية القريبة من المنطقة.

من جهته، قال المهاجر الأفغاني، عبد الوهاب نصاري، إنه "دفع مبلغ 3 آلاف يورو لأحد مهربي البشر مقابل تأمين وصوله إلى صربيا".

وتابع حديثه للصحفيين مضيفاً"عند اجتيازنا الحدود، حاولت الشرطة اليونانية إيقاف الحافلة التي تقلنا، وعند عدم توقف الحافلة، أطلقت النار على الحافلة مما أدى إلى تدهورها".

وقبل عثور فرق الدرك التركي على المهاجرين تم اجبارهم من قبل الشرطة على ركوب قارب مطاطي وهم في حالة مزرية وارسالهم عبر نهر مريج (الحدودي مع تركيا)،بحسب نصاري.

وأشار إلى أن الحادث أدى إلى وفاة شخصان أحدهما طفل في الثانية من عمره، والثاني في الثالثة والستين مع عمره"

من جانبه، قال المهاجر شوكت محمد، إنهم تعرضوا لسوء معاملة في اليونان، وأجبرتهم السلطات على العودة عبر النهر وهم حرجى.

بلغ عدد المهاجرين الجرحى الذين تلقون العلاج في المستشفى الحكومي بقضاء أوزون كوبري 13 جريحاً في حين يتلقى الباقي العلاج في مستشفيات قضائي مريج وكيشان بأدرنة.

 

اليونان تتهم تركيا باستغلال أزمة المهاجرين في أوروبا لتحقيق أهدافها الخاصة

مشاركة على:
-