أنامل تركية تبدع في صناعة فوانيس تقليدية من الصفيح القديم

أنامل تركية تبدع في صناعة فوانيس تقليدية من الصفيح القديم
أنامل تركية تبدع في صناعة فوانيس تقليدية من الصفيح القديم

أنامل تركية تبدع في صناعة فوانيس تقليدية من الصفيح القديم

تمكن التركي سعد الله طوراجي، من تحويل هوايته في صنع فوانيس تقليدية من علب الصفيح والزجاج الملقاة في النفايات إلى مصدر رزق يجني لقمة عيشه من خلاله.

واتخذ طوراجي صناعة المصابيح اليدوية أو ما يسمّى بالفوانيس كهواية في بداية حياته وبدأ بصناعتها في ورشته الصغيرة بولاية طوقات، شمالي تركيا وتحولت هذه الهواية لاحقاً إلى مصدر رزق له.

وقال طوراجي البالغ من العمر 68 عاماً إنه يواظب على هذه المهنة منذ 15 عاماً، بعد أن بدأ بها كهواية عقب تقاعده.

و أشار إلى أنه يحرص على تزيين الفوانيس التقليدية بزخارف عثمانية وسلجوقية أو بأخرى بناء على الطلب.

و أكد أنه يساهم بهذه الطريقة في تدوير النفايات، عبر استخدامه قطع الصفيح غير المستخدمة.

ويجمع طوراجي الزجاج وعلب الصفيح من بائعي الخردوات، ومن ثم يصنع منها فوانيس بطريقة يدوية تقليدية، ويزينها بزخارف خاصة بولاية طوقات، أو بأخرى مختلفة بناء على الطلب

 وتحظى فوانيس "طوراجي"، بإعجاب من السياح المحليين والأجانب، حيث يشترونها كهدية تذكارية من "طوقات".


صناعة "الزينة الخشبية" .. قصة شغف وباب رزق لمواطن تركي

مشاركة على:
-