دافع الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، عن قراره سحب قوات بلاده من سوريا، قائلًا إن "الكثير من الأتراك" قتلوا نتيجة الصراعات على حدود بلادهم.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها للصحفيين، الإثنين، خلال لقاء مع مسؤولين كبار في البيت الأبيض.

وأضاف ترام">

ترامب: الكثير من الأتراك قتلوا على حدودهم

ترامب: الكثير من الأتراك قتلوا على حدودهم
ترامب: الكثير من الأتراك قتلوا على حدودهم

ترامب: الكثير من الأتراك قتلوا على حدودهم

دافع الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، عن قراره سحب قوات بلاده من سوريا، قائلًا إن "الكثير من الأتراك" قتلوا نتيجة الصراعات على حدود بلادهم.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها للصحفيين، الإثنين، خلال لقاء مع مسؤولين كبار في البيت الأبيض.

وأضاف ترامب: "عليك أن تنظر في كلا الاتجاهين. نتلقى أخبار سارة جدًا من هناك. وقف إطلاق النار ما يزال صامدًا".

ولفت ترامب إلى أن تنظيم قوات سوريا الديمقراطية ذراع حزب العمال الكردستاني الإرهابي في سوريا سينتقل إلى مناطق أكثر أمنًا خارج المنطقة الآمنة.

وأكد أن القوات الأمريكية ستعود إلى الوطن تنفيذًا لقراره، وهو تصريح يتناقض مع آخر لوزير الدفاع مارك إسبر، الذي قال إن معظم الجنود الأمريكيين سيتم نشرهم في العراق المجاور.

كما قال ترامب، إنه لا يعتقد بضرورة ترك قوة في شمال شرقي سوريا، مضيفًا: "لا أريد ترك أي جنود هناك".

وأقر بأن الأردن وإسرائيل طلبتا بقاء بعض القوات الأمريكية في جزء من البلاد بالقرب منهما.

وتابع: "لدينا مجموعة صغيرة هناك، وقمنا بتأمين النفط. وبرأيي ليس هناك داع لإبقاء مجموعات أخرى".

والخميس، توصلت أنقرة وواشنطن إلى اتفاق لتعليق العملية العسكرية، يقضي بأن تكون المنطقة الآمنة في الشمال السوري تحت سيطرة الجيش التركي، وانسحاب العناصر الإرهابية من المنطقة، ورفع العقوبات عن أنقرة.

ويشن حزب العمال الكردستاني تمردا منذ ثلاثة عقود في جنوب شرق تركيا الذي تقطنه أغلبية كردية مما أسفر عن سقوط نحو 40 ألف قتيل بينهم آلاف المدنيين.

مشاركة على:
-