"دولت باهتشلي" يشن هجوماً على واشنطن لاستضافة إرهابي مطلوب

"دولت باهتشلي" يشن هجوماً على واشنطن لاستضافة إرهابي مطلوب
"دولت باهتشلي" يشن هجوماً على واشنطن لاستضافة إرهابي مطلوب

"دولت باهتشلي" يشن هجوماً على واشنطن لاستضافة إرهابي مطلوب

شن زعيم حزب "الحركة القومية" التركي، دولت باهتشلي هجوماً على الولايات المتحدة وذلك بعد عزمها استضافة إرهابي مطلوب بالنشرة الحمراء لتركيا.

ووصف باهتشلي هذه الخطوة التي ستقدم عليها الولايات المتحدة بأنها عار.

وقال باهتشلي خلال كلمة ألقاها في المقر العام للحزب بالعاصمة أنقرة، السبت: "قيام دولة حليفة (الولايات المتحدة) بتقدير وتكريم قاتل مطلوب بالنشرة الحمراء (الإرهابي مظلوم عبدي) يعد عارا ومخالفا للقانون، وجُبنا".

وأشاد بالاتفاقين اللذين أبرمتهما تركيا كلا على حدة، مع الولايات المتحدة وروسيا، حول شمال سوريا وصفاً هذه الخطوة بـ "النجاح الاستراتيجي".

وتابع باهتشلي حديثه مضيفاً أن الاتفاق مع الولايات المتحدة في 17 أكتوبر (تشرين الأول الجاري)، ثم مع روسيا في 22 منه، يعد نجاحا استراتيجيا وبشرى للنهضة الوطنية".

وثمن دور الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، لموقفه الثابت في الدفاع عن مصالح تركيا خلال المفاوضات مع الجانبين الأمريكي والروسي.

وبيّن بالقول: "السيد أردوغان، اتخذ موقفا ثابتا يحمي المصالح التركية في مواجهة المعسكرين الشرقي والغربي، هذه مرحلة مهمة في التاريخ".

يذكر أن مدينة سوتشي احتضنت تركية ـ روسية، الثلاثاء الماضي انتهت بالتوصل إلى اتفاق حول انسحاب تنظيم "ي ب ك" الإرهابي بأسلحته عن الحدود التركية إلى مسافة 30 كم خلال 150 ساعة.

 

وفي 9 أكتوبر الجاري، أطلق الجيش التركي بمشاركة الجيش الوطني السوري، عملية "نبع السلام" في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لتطهيرها من إرهابيي "ي ب ك/ بي كا كا" و"داعش"، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم.

 

وفي 17 من الشهر نفسه، علق الجيش التركي العملية بعد توصل أنقرة وواشنطن إلى اتفاق يقضي بانسحاب الإرهابيين من المنطقة، وأعقبه الاتفاق مع روسيا في 22 من الشهر ذاته.


باهشتلي يصدر تعليمات مهمة لحزبه تتعلق بالليرة التركية

مشاركة على:
-