واجه آلاف الركاب في إسطنبول الكثير من المتاعب أثناء العودة إلى منازلهم في الساعات الأخيرة من شهر أكتوبر والساعات الأولى من نوفمبر، بسبب الطقس السيء وتساقط الأمطار.

وبلغ مقياس الكثافة لخريطة المرور لبلدية مدينة إسطنبول على الإنترنت 78 بالمائة، بحسب ما ترجمة وكالة نيو">

إسطنبول: اكتظاظ طرقات وتسجيل حوادث جراء الطقس السيء

إسطنبول: اكتظاظ طرقات وتسجيل حوادث جراء الطقس السيء
إسطنبول: اكتظاظ طرقات وتسجيل حوادث جراء الطقس السيء

ترجمة: إسطنبول: اكتظاظ طرقات وتسجيل حوادث جراء الطقس السيء

واجه آلاف الركاب في إسطنبول الكثير من المتاعب أثناء العودة إلى منازلهم في الساعات الأخيرة من شهر أكتوبر والساعات الأولى من نوفمبر، بسبب الطقس السيء وتساقط الأمطار.

وبلغ مقياس الكثافة لخريطة المرور لبلدية مدينة إسطنبول على الإنترنت 78 بالمائة، بحسب ما ترجمة وكالة نيو ترك بوست عن صحيفة "حرييت ديلي نيوز".

وغطت غيوم المطر العاصمة الاقتصادية بدءًا من المناطق الشمالية والغربية من شاتالجا، أرناؤوط كوي، أيوب، ساريير، بيكوز، وفقا للبلدية.

كما أغلقت بعض الطرق أمام حركة في ساريير، بينما في حي بنديك على الجانب الآسيوي، خرجت حافلة عامة عن السيطرة واصطدمت بشجرة على جانب الطريق، مما أسفر عن إصابة واحدة.

وفي الساعات الأولى من شهر نوفمبر، انقلبت سيارة شرطة في حادث على الطريق الأوروبي السريع، وهو أحد أكثر الطرق ازدحامًا في إسطنبول.

وجرى حظر حركة المرور إلى مدينة اسطنبول القديمة ومحطة الحافلات لفترة قصيرة وتم نقل ضابط شرطة إلى المستشفى بسبب إصابات طفيفة.

في الوقت نفسه، أصدرت المديرية العامة للأرصاد الجوية في 1 نوفمبر تحذيرًا من عاصفة ثلجية لمقاطعات أرزينجان، أرضروم، قارس، أرداهان.

مشاركة على:
-