Wednesday 23rd of September 2020
نيوترك بوست - وكالات

أكدت نائبة المدير العام لمعارض قطاع التعليم في الخارج أليف ده واجي، أن 170 ألف طالب أجنبي يتلقون دراساتهم في جامعات تركيا المختلفة.

وكشفت أليف أن هؤلاء الطلبة يساهمون في اقتصاد تركيا بحوالي مليار دولار سنويًا، مؤكدًا أن هذا الرقم يعكس حجم الإقبال الذي تلاقيه الجامعات التركية المحلية من قبل الوافدين.

وبينت أن عدد الطلاب الذين يدرسون في الولايات المتحدة يبلغ نحو مليون طالب و500 ألف في بريطانيا وحوالي 260 ألفا في ألمانيا

-وحول رسوم الدراسة، قال إن الرسوم بالجامعات الوقفية في تركيا تبدأ من 10 آلاف ليرة سنويًا وحتى 150 ألفا وتتغير هذه الأرقام في تخصصات العلوم الصحية لتتراوح بين 80 ألف و150 ألف ليرة، موضحة أن سهولة تكاليف المعيشة في تركيا مقارنة بالدول الأخرى أكبر عامل ساهم في زيادة أعداد الطلاب الأجانب بها

وفي السياق ذاته، قالت ده واجي إن تركيا تحتل المرتبة الـ12 في "قائمة الدول الأكثر جذبًا للطلاب من الخارج، مع أنها، لم تكن، وتحديدًا في العام 2014، حتى ضمن أول 20 دولة في هذه القائمة، ما يدل على الأهمية التي أولتها البلاد للتعليم في الخارج".

وردًا على سؤال حول السر في توجه الطلاب الأجانب للتحصيل الدراسي في تركيا، قالت: "هناك العديد من الأسباب منها التعديلات والتحديثات في السياسة التعليمية للدولة، وارتفاع حجم الاستثمارات في الجامعات، وكذلك القيام بعمل الدعاية والإعلانات بشكل جاد للتعريف بالجامعات التركية في الخارج.

ومن الأسباب الأخرى "المنح التي تقدم لهم، كما أن تكلفة المعيشة بتركيا أكثر ملاءمة للطلاب مقارنة بدول أخرى، وهذا ما يحفز الطلاب أكثر من غيره على التوجه إلى تركيا".

الأكثر قراءة

أخبار ذات صلة

السياحة في تركيا

نيوترك بوست - وكالات

أكدت نائبة المدير العام لمعارض قطاع التعليم في الخارج أليف ده واجي، أن 170 ألف طالب أجنبي يتلقون دراساتهم في جامعات تركيا المختلفة.

وكشفت أليف أن هؤلاء الطلبة يساهمون في اقتصاد تركيا بحوالي مليار دولار سنويًا، مؤكدًا أن هذا الرقم يعكس حجم الإقبال الذي تلاقيه الجامعات التركية المحلية من قبل الوافدين.

وبينت أن عدد الطلاب الذين يدرسون في الولايات المتحدة يبلغ نحو مليون طالب و500 ألف في بريطانيا وحوالي 260 ألفا في ألمانيا

-وحول رسوم الدراسة، قال إن الرسوم بالجامعات الوقفية في تركيا تبدأ من 10 آلاف ليرة سنويًا وحتى 150 ألفا وتتغير هذه الأرقام في تخصصات العلوم الصحية لتتراوح بين 80 ألف و150 ألف ليرة، موضحة أن سهولة تكاليف المعيشة في تركيا مقارنة بالدول الأخرى أكبر عامل ساهم في زيادة أعداد الطلاب الأجانب بها

وفي السياق ذاته، قالت ده واجي إن تركيا تحتل المرتبة الـ12 في "قائمة الدول الأكثر جذبًا للطلاب من الخارج، مع أنها، لم تكن، وتحديدًا في العام 2014، حتى ضمن أول 20 دولة في هذه القائمة، ما يدل على الأهمية التي أولتها البلاد للتعليم في الخارج".

وردًا على سؤال حول السر في توجه الطلاب الأجانب للتحصيل الدراسي في تركيا، قالت: "هناك العديد من الأسباب منها التعديلات والتحديثات في السياسة التعليمية للدولة، وارتفاع حجم الاستثمارات في الجامعات، وكذلك القيام بعمل الدعاية والإعلانات بشكل جاد للتعريف بالجامعات التركية في الخارج.

ومن الأسباب الأخرى "المنح التي تقدم لهم، كما أن تكلفة المعيشة بتركيا أكثر ملاءمة للطلاب مقارنة بدول أخرى، وهذا ما يحفز الطلاب أكثر من غيره على التوجه إلى تركيا".