Tuesday 19th of November 2019
نيوترك بوست - بشار حاج علي 

يمكن تسمية ماحصل في المرحلة الأولى من إياب دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا بأسبوع الغرائب و العجائب و الشهية التهديفية و المفارقات التي أحدثت تقلبات و تغيرات في مجرى عدد من المباريات حيث حولت فرق تأخرها بهدف وإثنين وثلاثة أهداف إلى إنتصارات عزيزة مكنتها من البقاء في أجواء المنافسة .

وفي الوقت الذي بدأت فيه معالم التأهل تظهر في بعض المجموعات، بقيت الأمور معلقة في مجموعات أخرى واحتدمت المنافسة فيها كما حصل في المجموعة السادسة حين وقع برشلونة في فخ التعادل السلبي على أرضه أمام سلافيا براغ التشيكي و الذي قدم مباراة كبيرة لكن برشلونة هو الآخر هرب منه الفوز مرتين حين تصدت العارضة لكرة ذهبية لعبها ميسي و ألغى حكم المباراة هدفا سجله فيدال بالدقيقة ٥٨ بداعي التسلل . 

و في مباراة الكبيرين حول بوروسيا دورتموند تأخره بهدفين أمام أنتر ميلان في نهاية الشوط الأول إلى فوز دراماتيكي ٢/٣ لتبقى صدارة المجموعة معلقة و غير محسومة بين برشلونة ودورتموند والأنتر. 
وفي المجموعة الخامسة يتصدر ليفربول بفوزه على خينيك ١/٢ و برصيد ٩ نقاط يلاحقه نابولي ٨ نقاط رغم سقوطه بالتعادل على أرضه أمام زالسبورغ ١/١ بإنتظار نتائج المباريات التي ستلعب لاحقا فيما إذا بقي بصيص أمل لفريق سالسبورغ أم لا .

وفي المجموعة السابعة حقق لايبزغ فوزا مهما جدا على زينيت ٠/٢ قفز به إلى الصدارة ٩ نقاط و كذلك فعل ليون بضيفه بنفيكا و غلبه ١/٣ ليصبح ثانيا ٧ نقاط لتبقى الآمال عند جميع فرق هذه المجموعة قائمة و مشروعة للتأهل .

وفي المجموعة الثامنة فقد ليل الفرنسي أي أمل له بخسارته أمام فالنسيا ١/٤ الذي أصبح متساويا مع أياكس أمستردام و تشلسي بعدد النقاط ٧ لكل منهم بعد تعادل تاريخي حصل بينهما ٤/٤ إذ كان اياكس متقدما بعد دقيقتين فقط من البداية بهدف تامي ابراهام ثم عادله تشلسي بهدف جورجينهو من ركلة جزاء د٥ و سجل اياكس ثلاثة أهداف متتالية في الدقائق ٢٠ و ٣٥ و ٥٥ ليتسغل بعدها البلوز قيام حكم المباراة بطرد لاعبين أثنين من أياكس خلال دقيقتين فقط ما جعل الازرق ينتفض و يدرك التعادل بتسجيله ثلاثة أهداف متعاقبة في الدقائق ٦٣ و ٧١ و ٧٤ و تنتهي المباراة المجنونة بالتعادل و حصول تعادل مماثل في صدارة هذه المجموعة و يتقدم أياكس +٥ و يليه تشلسي + ١ ثم فالنسيا +١ .
 

السياحة في تركيا

نيوترك بوست - بشار حاج علي 

يمكن تسمية ماحصل في المرحلة الأولى من إياب دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا بأسبوع الغرائب و العجائب و الشهية التهديفية و المفارقات التي أحدثت تقلبات و تغيرات في مجرى عدد من المباريات حيث حولت فرق تأخرها بهدف وإثنين وثلاثة أهداف إلى إنتصارات عزيزة مكنتها من البقاء في أجواء المنافسة .

وفي الوقت الذي بدأت فيه معالم التأهل تظهر في بعض المجموعات، بقيت الأمور معلقة في مجموعات أخرى واحتدمت المنافسة فيها كما حصل في المجموعة السادسة حين وقع برشلونة في فخ التعادل السلبي على أرضه أمام سلافيا براغ التشيكي و الذي قدم مباراة كبيرة لكن برشلونة هو الآخر هرب منه الفوز مرتين حين تصدت العارضة لكرة ذهبية لعبها ميسي و ألغى حكم المباراة هدفا سجله فيدال بالدقيقة ٥٨ بداعي التسلل . 

و في مباراة الكبيرين حول بوروسيا دورتموند تأخره بهدفين أمام أنتر ميلان في نهاية الشوط الأول إلى فوز دراماتيكي ٢/٣ لتبقى صدارة المجموعة معلقة و غير محسومة بين برشلونة ودورتموند والأنتر. 
وفي المجموعة الخامسة يتصدر ليفربول بفوزه على خينيك ١/٢ و برصيد ٩ نقاط يلاحقه نابولي ٨ نقاط رغم سقوطه بالتعادل على أرضه أمام زالسبورغ ١/١ بإنتظار نتائج المباريات التي ستلعب لاحقا فيما إذا بقي بصيص أمل لفريق سالسبورغ أم لا .

وفي المجموعة السابعة حقق لايبزغ فوزا مهما جدا على زينيت ٠/٢ قفز به إلى الصدارة ٩ نقاط و كذلك فعل ليون بضيفه بنفيكا و غلبه ١/٣ ليصبح ثانيا ٧ نقاط لتبقى الآمال عند جميع فرق هذه المجموعة قائمة و مشروعة للتأهل .

وفي المجموعة الثامنة فقد ليل الفرنسي أي أمل له بخسارته أمام فالنسيا ١/٤ الذي أصبح متساويا مع أياكس أمستردام و تشلسي بعدد النقاط ٧ لكل منهم بعد تعادل تاريخي حصل بينهما ٤/٤ إذ كان اياكس متقدما بعد دقيقتين فقط من البداية بهدف تامي ابراهام ثم عادله تشلسي بهدف جورجينهو من ركلة جزاء د٥ و سجل اياكس ثلاثة أهداف متتالية في الدقائق ٢٠ و ٣٥ و ٥٥ ليتسغل بعدها البلوز قيام حكم المباراة بطرد لاعبين أثنين من أياكس خلال دقيقتين فقط ما جعل الازرق ينتفض و يدرك التعادل بتسجيله ثلاثة أهداف متعاقبة في الدقائق ٦٣ و ٧١ و ٧٤ و تنتهي المباراة المجنونة بالتعادل و حصول تعادل مماثل في صدارة هذه المجموعة و يتقدم أياكس +٥ و يليه تشلسي + ١ ثم فالنسيا +١ .