Tuesday 19th of November 2019
ترجمة نيو ترك بوست

أكد وزير المالية والخزانة في تركيا، بيرات البيرق، أن المؤشرات الأولية تظهر أن البلاد دخلت فترة إعادة توازن قوية.

وأفاد البيرق خلال لقاء مع رجال الأعمال في مقاطعة أوردو المطلة على البحر الأسود: "خلال الخمسة عشر شهرًا الماضية، وبعد أن واجهت تركيا ثلاث هجمات عملة كبرى، اتخذت إجراءات لرفع الاقتصاد".

وأضاف وفق ما ترجمت وكالة نيو ترك بوست نقلًا عن وسائل إعلام محلية، أن هذه الهجمات حاولت تقليل قيمة الليرة التركية مقابل العملات الرئيسية الأخرى (الدولار الأمريكي والجنيه البريطاني واليورو) وذلك لرفع معدل التضخم وانهيار الاقتصاد التركي.

ومع ذلك، خرجت تركيا أقوى من الهجمات واتخذت إجراءات لمنع وضع مماثل في المستقبل، على حد قوله.

وأشار إلى أن معدل التضخم الذي ارتفع إلى 25 في المائة العام الماضي، انخفض بنسبة 8.55 في المائة الآن.

وتابع: "سينخفض ​​إلى أقل من 12 في المئة، وهذا هو هدفنا، بحلول نهاية هذا العام".

ونوه وزير المالية، إلى أن تركيا سجلت أعلى فائض في الحساب الجاري في تاريخها في أغسطس عند 5.1 مليار دولار.


اقرأ أيضا| البنك الأوروبي يزف أخبارًا سارّة للاقتصاد التركي في 2020


 

السياحة في تركيا

ترجمة نيو ترك بوست

أكد وزير المالية والخزانة في تركيا، بيرات البيرق، أن المؤشرات الأولية تظهر أن البلاد دخلت فترة إعادة توازن قوية.

وأفاد البيرق خلال لقاء مع رجال الأعمال في مقاطعة أوردو المطلة على البحر الأسود: "خلال الخمسة عشر شهرًا الماضية، وبعد أن واجهت تركيا ثلاث هجمات عملة كبرى، اتخذت إجراءات لرفع الاقتصاد".

وأضاف وفق ما ترجمت وكالة نيو ترك بوست نقلًا عن وسائل إعلام محلية، أن هذه الهجمات حاولت تقليل قيمة الليرة التركية مقابل العملات الرئيسية الأخرى (الدولار الأمريكي والجنيه البريطاني واليورو) وذلك لرفع معدل التضخم وانهيار الاقتصاد التركي.

ومع ذلك، خرجت تركيا أقوى من الهجمات واتخذت إجراءات لمنع وضع مماثل في المستقبل، على حد قوله.

وأشار إلى أن معدل التضخم الذي ارتفع إلى 25 في المائة العام الماضي، انخفض بنسبة 8.55 في المائة الآن.

وتابع: "سينخفض ​​إلى أقل من 12 في المئة، وهذا هو هدفنا، بحلول نهاية هذا العام".

ونوه وزير المالية، إلى أن تركيا سجلت أعلى فائض في الحساب الجاري في تاريخها في أغسطس عند 5.1 مليار دولار.


اقرأ أيضا| البنك الأوروبي يزف أخبارًا سارّة للاقتصاد التركي في 2020