واصل مئات الموظفين المفصولين بقرار من رئيس بلدية إسطنبول أكرم إمام أوغلو اليوم الأربعاء، اعتصاماتهم أمام المقر الرئيس لبلدية إسطنبول، وذلك رفضًا للقرار الفصل وللمطالبة بحقوقهم كاملة.

وقال الموظف المفصول من البلدية مراد كازانماز إن: "قرار الفصل الذي وقعه رئيس ال">

موظفو بلدية إسطنبول المفصولين يواصلون المطالبة بإنصافهم

موظفو بلدية إسطنبول المفصولين يواصلون المطالبة بإنصافهم
موظفو بلدية إسطنبول المفصولين يواصلون المطالبة بإنصافهم

ترجمة: موظفو بلدية إسطنبول المفصولين يواصلون المطالبة بإنصافهم

واصل مئات الموظفين المفصولين بقرار من رئيس بلدية إسطنبول أكرم إمام أوغلو اليوم الأربعاء، اعتصاماتهم أمام المقر الرئيس لبلدية إسطنبول، وذلك رفضًا للقرار الفصل وللمطالبة بحقوقهم كاملة.

وقال الموظف المفصول من البلدية مراد كازانماز إن: "قرار الفصل الذي وقعه رئيس البلدية بحق آلاف الموظفين بعد توليه منصبه "مجحف وتعسفي".

وأكد كازانماز أن، هؤلاء الموظفين الذين يعملون على بند "العقود" يملكون الكفاءة والخبرة في كافة المجالات ولايشكلون عبئًا على البلدية.

وكشف أن، قرار الفصل وقع من أكرم إمام أوغلو في الثالث والعشرين من الشهر الماضي، أي قبل أسابيع قليلة، لافتًا إلى أن العديد من الموظفين المفصولين بشكل تعسفي سيتوجون إلى المحاكم لمواجهة هذا القرار.

Image

وكان رئيس اللجنة القانونية في بلدية اسطنبول محمد كينار  كشف أن نحو 3400 عامل طردوا من أعمالهم في البلدية بعد الإنتخابات التي فاز فيها أكرم إمام أوغلو عن حزب الشعب الجمهوري المعارض.

وأكد كينار أن تسريح العمال واستبدالهم يخالف القانون، وقال :" لقد دفعت بلديتنا 75 مليونًا و928 ألفًا و931 ليرة من أجل الحقوق القانونية لهؤلاء العمال كإشعار وفصل نهاية الخدمة حتى 24 أكتوبر".

مشاركة على:
-