Saturday 14th of December 2019
نيوترك بوست / إسطنبول

قال المتحدث باسم العدالة والتنمية التركي، عمر جليك، إنه يتعين سؤال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، عن طبيعة وجود بلاده في القارة الإفريقية دون غطاء أممي.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي الإثنين، بمقر حزب العدالة والتنمية الحاكم، في أنقرة، حيث أكد جليك أن ماكرون، آخر من يحق له الحديث عن تطلعات تركيا من حلف شمال الأطلسي "ناتو".

وأضاف جليك : "فرنسا آخر دولة وماكرون آخر زعيم يحق له القول بألا تنتظر تركيا دعم الناتو لقيامها بعملية نبع السلام" (ضد الإرهابيين شمال شرقي سوريا).

وتابع : "يتعين سؤال ماكرون، ماذا تفعلون في مالي أو بمناطق أخرى في إفريقيا؟ وما الغاية من عملياتكم التي نفذتموها دون قرارات أممية".

وشدد على أنه يتوجب على ماكرون تقديم إجابة وافية على السؤال حول ما تفعله فرنسا في مالي.

وأوضح جليك أن ماكرون أكثر من أدلى بتصريحات ضد عملية نبع السلام، وفي نفس الوقت أكثر من استضاف قياديي التنظيم الإرهابي.

وردا على تساؤل ماكرون حول طبيعة وجود تركيا في سوريا، أكد جليك على أن الهدف من وجودها هناك واضح جدا، ويتمثل في مكافحة الإرهاب.

وأوضح أن تركيا تحمي حدودها من جهة، وتساهم في ضمان أمن أوروبا وحلفائها في الناتو، من جهة أخرى.

وتأتي انتقادات جليك عقب تصريحات أدلى بها الرئيس رجب طيب أردوغان، الجمعة، اعتبر فيها نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، يعاني من "موت دماغي" (وليس الناتو) ودعاه لمراجعة طبيب.

وأضاف أردوغان مخاطبًا الرئيس الفرنسي: "سيد ماكرون، أنظر، أتحدث الآن من تركيا، وسأقول هذا في الناتو أيضا، عليك أن تفحص موتك الدماغي أولًا".

وتابع الرئيس التركي: "هل من شأنك الحديث عن إخراج تركيا من الناتو أو إبقائها؟ هل تمتلك صلاحية اتخاذ قرارات كهذه؟".

وشدّد أردوغان على أن "فرنسا تتجاهل مخاوف تركيا في سوريا، وتحاول في الوقت ذاته أن تجد لنفسها موطئ قدم في هذا البلد".

وأكمل: "أنت (ماكرون) لا تفي بالالتزامات التي يجب عليك الوفاء بها للحلف، ولا تدفع الأموال المستحقة للناتو، وفي النهاية أنت تتفاخر".

- قمة الناتو

ولفت جليك إلى أن الرئيس رجب طيب أردوغان، سيتوجه إلى لندن للمشاركة في قمة الناتو التي تعقد يومي الثلاثاء والأربعاء.

وأوضح أن أردوغان سيلتقي نظيريه الأمريكي دونالد ترامب، والفرنسي ماكرون، والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون.

كما أشار إلى أن الرئيس أردوغان سيعقد قمة رباعية مع قادة فرنسا وبريطانيا وألمانيا، تتمحور حول الشأن السوري.

وتطرق جليك إلى مواقف الناتو حول عمليات "درع الفرات" و"غصن الزيتون" و"نبع السلام"، التي قامت بها تركيا ضد إرهابيي "ي ب ك/ بي كا كا" وداعش في سوريا.

وأضاف " أصدقاؤنا في الناتو يقولون أنهم يتفهمون مخاوفنا الأمنية، لكننا لا نلمس دعما على الأرض، وبالرغم من ذلك، فإن تركيا تمتلك القدرة والامكانات اللازمة لضمان أمنها بمفردها".

السياحة في تركيا

نيوترك بوست / إسطنبول

قال المتحدث باسم العدالة والتنمية التركي، عمر جليك، إنه يتعين سؤال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، عن طبيعة وجود بلاده في القارة الإفريقية دون غطاء أممي.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي الإثنين، بمقر حزب العدالة والتنمية الحاكم، في أنقرة، حيث أكد جليك أن ماكرون، آخر من يحق له الحديث عن تطلعات تركيا من حلف شمال الأطلسي "ناتو".

وأضاف جليك : "فرنسا آخر دولة وماكرون آخر زعيم يحق له القول بألا تنتظر تركيا دعم الناتو لقيامها بعملية نبع السلام" (ضد الإرهابيين شمال شرقي سوريا).

وتابع : "يتعين سؤال ماكرون، ماذا تفعلون في مالي أو بمناطق أخرى في إفريقيا؟ وما الغاية من عملياتكم التي نفذتموها دون قرارات أممية".

وشدد على أنه يتوجب على ماكرون تقديم إجابة وافية على السؤال حول ما تفعله فرنسا في مالي.

وأوضح جليك أن ماكرون أكثر من أدلى بتصريحات ضد عملية نبع السلام، وفي نفس الوقت أكثر من استضاف قياديي التنظيم الإرهابي.

وردا على تساؤل ماكرون حول طبيعة وجود تركيا في سوريا، أكد جليك على أن الهدف من وجودها هناك واضح جدا، ويتمثل في مكافحة الإرهاب.

وأوضح أن تركيا تحمي حدودها من جهة، وتساهم في ضمان أمن أوروبا وحلفائها في الناتو، من جهة أخرى.

وتأتي انتقادات جليك عقب تصريحات أدلى بها الرئيس رجب طيب أردوغان، الجمعة، اعتبر فيها نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، يعاني من "موت دماغي" (وليس الناتو) ودعاه لمراجعة طبيب.

وأضاف أردوغان مخاطبًا الرئيس الفرنسي: "سيد ماكرون، أنظر، أتحدث الآن من تركيا، وسأقول هذا في الناتو أيضا، عليك أن تفحص موتك الدماغي أولًا".

وتابع الرئيس التركي: "هل من شأنك الحديث عن إخراج تركيا من الناتو أو إبقائها؟ هل تمتلك صلاحية اتخاذ قرارات كهذه؟".

وشدّد أردوغان على أن "فرنسا تتجاهل مخاوف تركيا في سوريا، وتحاول في الوقت ذاته أن تجد لنفسها موطئ قدم في هذا البلد".

وأكمل: "أنت (ماكرون) لا تفي بالالتزامات التي يجب عليك الوفاء بها للحلف، ولا تدفع الأموال المستحقة للناتو، وفي النهاية أنت تتفاخر".

- قمة الناتو

ولفت جليك إلى أن الرئيس رجب طيب أردوغان، سيتوجه إلى لندن للمشاركة في قمة الناتو التي تعقد يومي الثلاثاء والأربعاء.

وأوضح أن أردوغان سيلتقي نظيريه الأمريكي دونالد ترامب، والفرنسي ماكرون، والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون.

كما أشار إلى أن الرئيس أردوغان سيعقد قمة رباعية مع قادة فرنسا وبريطانيا وألمانيا، تتمحور حول الشأن السوري.

وتطرق جليك إلى مواقف الناتو حول عمليات "درع الفرات" و"غصن الزيتون" و"نبع السلام"، التي قامت بها تركيا ضد إرهابيي "ي ب ك/ بي كا كا" وداعش في سوريا.

وأضاف " أصدقاؤنا في الناتو يقولون أنهم يتفهمون مخاوفنا الأمنية، لكننا لا نلمس دعما على الأرض، وبالرغم من ذلك، فإن تركيا تمتلك القدرة والامكانات اللازمة لضمان أمنها بمفردها".