يمتهن رمزي أولاش، تحضير حساء الكوارع ورأس الخروف، منذ ربع قرن، في مطعمه الواقع بقضاء "أون إيكي"، بولاية قهرمان مرعش جنوبي تركيا.

ولعل حب أولاش لمهنته قادته لهواية قريبة منها وغريبة وهي تحويل الكوارع ورؤوس الخراف بعد استخدامها في تحضير الحساء إلى قطع أثاث ت">

تركيا.. الكوارع ورؤوس الخراف للحساء وتزيين المنزل أيضاً

تركيا.. الكوارع ورؤوس الخراف للحساء وتزيين المنزل أيضاً
تركيا.. الكوارع ورؤوس الخراف للحساء وتزيين المنزل أيضاً

تركيا.. الكوارع ورؤوس الخراف للحساء وتزيين المنزل أيضاً

يمتهن رمزي أولاش، تحضير حساء الكوارع ورأس الخروف، منذ ربع قرن، في مطعمه الواقع بقضاء "أون إيكي"، بولاية قهرمان مرعش جنوبي تركيا.

ولعل حب أولاش لمهنته قادته لهواية قريبة منها وغريبة وهي تحويل الكوارع ورؤوس الخراف بعد استخدامها في تحضير الحساء إلى قطع أثاث تستخدم في المنزل.

ويعرض أولاش، 200 قطعة أثاث مصنوعة من الكوارع ورؤوس الخراف، مثل علاقات الملابس والثريات وغيرها، في ورشته الخاصة.

وقال أولاش، لوكالة أنباء الأناضول، إنه خصص حياته لتحضير حساء الكوارع ورأس الخروف، الغنية بالفوائد الصحية.

وأضاف أنه يحول الكوارع والرؤوس بعد استخدامها بتحضير الحساء إلى قطع أثاث بعد عمل طويل عليها، حيث يستمر ذلك أشهرا عديدة في بعض الأحيان.

وأضاف أن عملية التحويل تشمل تعريض الكوارع للشمس أو لبرد الشتاء لأشهر طويلة لإكسابها صلابة، قبل أن يبدأ عملية الصقل والتشكيل باستخدام مواد معينة تساعد على حفظ الشكل الجديد.

مشاركة على:
-