قضى طفل سورية يبلغ من العمر (شهرين ونيف الشهر) مساء الأربعاء الماضي، في ظروف غامضة تحفها الشكوك بالقتل العمد في مستشفى خاصة بمنطقة أسنيورت في مدينة إسطنبول.

ووفقًا للنبأ الذي أوردته صحيفة "حريات" عبر موقعها الإلكتروني وترجمته وكالة "نيوترك بوست"">

مقتل رضيع سوري نتيجة "خلافات زوجية" في أسنيورت

مقتل رضيع سوري نتيجة "خلافات زوجية" في أسنيورت
مقتل رضيع سوري نتيجة "خلافات زوجية" في أسنيورت

ترجمة: مقتل رضيع سوري نتيجة "خلافات زوجية" في أسنيورت

قضى طفل سورية يبلغ من العمر (شهرين ونيف الشهر) مساء الأربعاء الماضي، في ظروف غامضة تحفها الشكوك بالقتل العمد في مستشفى خاصة بمنطقة أسنيورت في مدينة إسطنبول.

ووفقًا للنبأ الذي أوردته صحيفة "حريات" عبر موقعها الإلكتروني وترجمته وكالة "نيوترك بوست" اليوم الثلاثاء، فإن الطواقم الطبية في مستشفى خاصة في أسنيورت حاولت إنقاذ حياة الطفل بعد إحضاره بشكل مفاجئ من قبل مجهولين.

Image

 وفي التفاصيل الواردة من الصحيفة التركية، فإن الأطباء أبلغوا الطواقم الأمنية في الحادثة، كما أكدوا أن الطفل أحضر من قبل ثلاثة سوريين هربوا فورًا بعد وضع الطفل بالمستشفى، وهذا ما أظهرته الكاميرات الأمنية بعد مراجعتها.

وحول أسباب القتل، كشفت أن هناك مشاكل زوجية بين والدة الطفل ووالده أدت إلى هروب الزوجة، مما دفع السوريين "محمد ش" و"محمد ن"، لضرب الطفل حتى الموت، مبينة أن علامات التعذيب والتعنيف تظهر على جسده.

Image

وبقرار من المدعي العام في مدينة إسطنبول، تم نقل جثة الطفل لأقرب مشرحة حكومية في أسنيورت، وفق الصحيفة.

من جانبها، أعلنت الأجهزة الأمنية اعتقالها للسوريين اللذين ارتكبا هذه الجريمة البشعة، كما فتحت تحقيقًا واسعًا للوقوف على كافة ملابسات القضية.

Image

مشاركة على:
-