Wednesday 26th of February 2020
تيرانا-نيو ترك بوست

قال وكيل وزير الخارجية والشؤون الأوروبية الألباني غنت جاكاج، إن تركيا تقدم مساهمات مهمة جدا لحلف شمال الأطلسي "ناتو"، ما يجعلها من أفضل الحلفاء في الحلف.

جاء ذلك في كلمة له خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، في العاصمة الألبانية تيرانا، الأربعاء، وفق ما أوردت وكالة أنباء الأناضول.

وشدد جاكاج، على أن العلاقات الثنائية بين البلدين لا تستند على الروابط التاريخية فقط، إنما تقوم على التواصل المتبادل، والتعاون البناء ضمن إطار المنظمات الدولية، فضلا عن علاقة الشراكة الاستراتيجية داخل حلف الناتو.

وأضاف بأنه تباحث مع تشاووش أوغلو، بخصوص ضرورة اتخاذ خطوات هامة في المجالين الاقتصادي والتجاري بهدف الاستفادة من الإمكانيات الكبيرة في كلا البلدين.

وأكد جاكاج، على أن تركيا تعد من أفضل حلفاء الناتو، حيث يساهم الجنود الأتراك والألبان في مهمة حفظ الأمن والسلام في أفغانستان جنبا إلى جنب.

واستطرد "تركيا تعتبر من أبرز المساهمين في قوات حفظ السلام في كوسوفو، إذ تلعب دورا كبيرا في إحلال الاستقرار هناك وعموم المنطقة منذ حوالي 20 عاما".

وأشار جاكاج، إلى أن بلاده تدرك مخاوف تركيا في شمال سوريا، وأنها تساهم بشكل كبير في إحلال الاستقرار هناك، كما أنها تتعامل بسخاء مع ملايين السوريين المقيمين على أراضيها.

وأكد على أهمية الاتفاق الموقع بين بلاده وتركيا في مجال مكافحة الإرهاب والتطرف، حيث سيساهم في تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة.

السياحة في تركيا

تيرانا-نيو ترك بوست

قال وكيل وزير الخارجية والشؤون الأوروبية الألباني غنت جاكاج، إن تركيا تقدم مساهمات مهمة جدا لحلف شمال الأطلسي "ناتو"، ما يجعلها من أفضل الحلفاء في الحلف.

جاء ذلك في كلمة له خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، في العاصمة الألبانية تيرانا، الأربعاء، وفق ما أوردت وكالة أنباء الأناضول.

وشدد جاكاج، على أن العلاقات الثنائية بين البلدين لا تستند على الروابط التاريخية فقط، إنما تقوم على التواصل المتبادل، والتعاون البناء ضمن إطار المنظمات الدولية، فضلا عن علاقة الشراكة الاستراتيجية داخل حلف الناتو.

وأضاف بأنه تباحث مع تشاووش أوغلو، بخصوص ضرورة اتخاذ خطوات هامة في المجالين الاقتصادي والتجاري بهدف الاستفادة من الإمكانيات الكبيرة في كلا البلدين.

وأكد جاكاج، على أن تركيا تعد من أفضل حلفاء الناتو، حيث يساهم الجنود الأتراك والألبان في مهمة حفظ الأمن والسلام في أفغانستان جنبا إلى جنب.

واستطرد "تركيا تعتبر من أبرز المساهمين في قوات حفظ السلام في كوسوفو، إذ تلعب دورا كبيرا في إحلال الاستقرار هناك وعموم المنطقة منذ حوالي 20 عاما".

وأشار جاكاج، إلى أن بلاده تدرك مخاوف تركيا في شمال سوريا، وأنها تساهم بشكل كبير في إحلال الاستقرار هناك، كما أنها تتعامل بسخاء مع ملايين السوريين المقيمين على أراضيها.

وأكد على أهمية الاتفاق الموقع بين بلاده وتركيا في مجال مكافحة الإرهاب والتطرف، حيث سيساهم في تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة.