Saturday 19th of September 2020
ترجمة نيو ترك بوست

أعلنت وزارة الخارجية الألمانية، أن برلين رفعت التحذير من السفر إلى أربع مقاطعات تركية ساحلية ذات معدلات إصابة منخفضة بفيروس كورونا كجزء من اتفاق للمساعدة في إنعاش السياحة بين البلدين.

وذكرت الخارجية في بيان صحفي، كما ترجمت وكالة "نيو ترك بوست"، عن مواقع تركية أنها أسقطت تحذيرات السفر إلى أنطاليا وإزمير وأيدين وموغلا على البحر الأبيض المتوسط، حيث بلغ معدل الإصابات بالفيروس خمس حالات جديدة فقط لكل 100 ألف نسمة في الأسبوع.

وأضافت الوزارة أن تركيا ستطلب أيضا من جميع المسافرين المغادرين إلى ألمانيا إظهار نتيجة اختبار سلبية لفيروس كورونا يتم الحصول عليها قبل 48 ساعة.

ونبهت إلى أنه "إذا تفاقم الوباء، يمكن إعادة تقييم تحذيرات السفر للمقاطعات الأربع".

يشار إلى أن حوالي 3 ملايين من سكان ألمانيا البالغ عددهم 80 مليون نسمة لديهم خلفية عرقية تركية.

وفي العام الماضي كانت تركيا ثاني أكثر الوجهات السياحية شعبية للألمان بعد إسبانيا، وفقًا لجمعية السفر الألمانية.

وقال رئيس الجمعية، نوربرت فيبيج: "إن إحدى الوجهات السياحية المفضلة للألمان مفتوحة بشكل جزئي مرة أخرى. خبر سار ليس فقط لقضاء العطلات، ولكن أيضًا لقطاع السفر".

السياحة في تركيا

ترجمة نيو ترك بوست

أعلنت وزارة الخارجية الألمانية، أن برلين رفعت التحذير من السفر إلى أربع مقاطعات تركية ساحلية ذات معدلات إصابة منخفضة بفيروس كورونا كجزء من اتفاق للمساعدة في إنعاش السياحة بين البلدين.

وذكرت الخارجية في بيان صحفي، كما ترجمت وكالة "نيو ترك بوست"، عن مواقع تركية أنها أسقطت تحذيرات السفر إلى أنطاليا وإزمير وأيدين وموغلا على البحر الأبيض المتوسط، حيث بلغ معدل الإصابات بالفيروس خمس حالات جديدة فقط لكل 100 ألف نسمة في الأسبوع.

وأضافت الوزارة أن تركيا ستطلب أيضا من جميع المسافرين المغادرين إلى ألمانيا إظهار نتيجة اختبار سلبية لفيروس كورونا يتم الحصول عليها قبل 48 ساعة.

ونبهت إلى أنه "إذا تفاقم الوباء، يمكن إعادة تقييم تحذيرات السفر للمقاطعات الأربع".

يشار إلى أن حوالي 3 ملايين من سكان ألمانيا البالغ عددهم 80 مليون نسمة لديهم خلفية عرقية تركية.

وفي العام الماضي كانت تركيا ثاني أكثر الوجهات السياحية شعبية للألمان بعد إسبانيا، وفقًا لجمعية السفر الألمانية.

وقال رئيس الجمعية، نوربرت فيبيج: "إن إحدى الوجهات السياحية المفضلة للألمان مفتوحة بشكل جزئي مرة أخرى. خبر سار ليس فقط لقضاء العطلات، ولكن أيضًا لقطاع السفر".