Saturday 19th of September 2020
متابعة نيوترك بوست

تناقلت العديد من الصحف والمواقع الإخبارية الفنية، خلال الساعات الماضية، أخبار تفيد تفكير الفنان الإماراتي حسين الجسمي، في اعتزال عالم الغناء نهائيا، بسبب شعوره بالاكتئاب الشديد.

وأوضحت أن سبب معاناة الجسمي من الاكتئاب، يعود لكمية الانتقادات اللاذعة والسخرية التي طالت الفنان، جرّاء انفجار مرفأ بيروت في لبنان يوم الثلاثاء الماضي، حيث اتهمه كثيرون بأنه "نحس" بعدما قام بالغناء للبنان في يوم الجيش الوطني بمناسبة مرور 75 عاما على تأسيسه، والمصادف للفاتح من آب/أغسطس.

وكتب الجسمي عبر حسابه الخاص على "تويتر" تغريدة قال فيها: "أحب لبنان لتخلص الدنيا"، قبل فترة قصيرة من وقوع انفجار مرفأ بيروت الذي أدّى إلى سقوط عشرات القتلى وآلاف الجرحى وخسائر مادية فادحة.

وأشارت الأخبار المتداولة، أن فكرة اعتزال الجسمي تراوده بقوة حاليا، بعدما أصبح مستاء للغاية من حملة السخرية التي تتكرر كل مرة ضده، بعد تعبيره عن حب أي دولة عربية، وحدوث فيها أزمة أو حادث بعد ذلك.

من جهة أخرى أكد عدد من محبي الفنان، ومتابعيه عدم صحة تلك الأنباء، لأن الجسمي لا يعبأ بما يقال ضده من انتقادات.

السياحة في تركيا

متابعة نيوترك بوست

تناقلت العديد من الصحف والمواقع الإخبارية الفنية، خلال الساعات الماضية، أخبار تفيد تفكير الفنان الإماراتي حسين الجسمي، في اعتزال عالم الغناء نهائيا، بسبب شعوره بالاكتئاب الشديد.

وأوضحت أن سبب معاناة الجسمي من الاكتئاب، يعود لكمية الانتقادات اللاذعة والسخرية التي طالت الفنان، جرّاء انفجار مرفأ بيروت في لبنان يوم الثلاثاء الماضي، حيث اتهمه كثيرون بأنه "نحس" بعدما قام بالغناء للبنان في يوم الجيش الوطني بمناسبة مرور 75 عاما على تأسيسه، والمصادف للفاتح من آب/أغسطس.

وكتب الجسمي عبر حسابه الخاص على "تويتر" تغريدة قال فيها: "أحب لبنان لتخلص الدنيا"، قبل فترة قصيرة من وقوع انفجار مرفأ بيروت الذي أدّى إلى سقوط عشرات القتلى وآلاف الجرحى وخسائر مادية فادحة.

وأشارت الأخبار المتداولة، أن فكرة اعتزال الجسمي تراوده بقوة حاليا، بعدما أصبح مستاء للغاية من حملة السخرية التي تتكرر كل مرة ضده، بعد تعبيره عن حب أي دولة عربية، وحدوث فيها أزمة أو حادث بعد ذلك.

من جهة أخرى أكد عدد من محبي الفنان، ومتابعيه عدم صحة تلك الأنباء، لأن الجسمي لا يعبأ بما يقال ضده من انتقادات.