Wednesday 27th of January 2021
متابعة نيوترك بوست

جدّد وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو، تأكيده على أن تركيا تقف ضد قاتلي الصحفي السعودي جمال خاشقجي، وليس ضد السعودية حكومة وشعبا.

جاء ذلك خلال مشاركته في اجتماع محرري وكالة الأناضول، اليوم الخميس، بالعاصمة التركية أنقرة.

وشدّد أوغلو، على "أنّ تركيا لا تكن أي عداء للسعودية، وأن موقف أنقرة واضحا عقب مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، وعدم تسليم قاتليه للعدالة، وليس هناك أي موضوع آخر، موقفنا ليس ضد الإدارة والشعب السعودي".

وحول الأنباء التي انتشرت في الآونة الأخيرة بشأن حظر السعودية للمنتجات التركية، أوضح أوغلو، أن المسؤولين السعوديين فندوا تلك الإشاعات، مضيفا: "ننتظر لنرى إن كان الحظر سيُفرض خلال الشهر الجاري".

وأكد وزير الخارجية التركي، على ضرورة تعاون السعودية وتركيا لتحقيق تطلعات الأمة الإسلامية، بصفتهما من أقوى دول العالم الإسلامي.

وفي ملف القضية الفلسطينية، أكد مولود تشاووش أوغلو، على أنّ موقف بلاده واضح من القضية الفلسطينية، حيث ستواصل الدفاع عنها حتى لو بقيت وحدها في هذا الطريق، لكونها قضية الأمة الإسلامية برمتها.

وشدّد على أن تركيا تقف ضد اتفاقي التطبيع في حال اضطرت فلسطين لدفع ثمن، وفي حال بيع القضية الفسطينية، ودعم الاحتلال.
وأوضح أن تركيا ليست دولة معادية لليهودية، إنما معادية للخطوات التي تتخذها إسرائيل بخصوص القضية الفلسطينية المقدسة.

الأكثر قراءة

أخبار ذات صلة

السياحة في تركيا

متابعة نيوترك بوست

جدّد وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو، تأكيده على أن تركيا تقف ضد قاتلي الصحفي السعودي جمال خاشقجي، وليس ضد السعودية حكومة وشعبا.

جاء ذلك خلال مشاركته في اجتماع محرري وكالة الأناضول، اليوم الخميس، بالعاصمة التركية أنقرة.

وشدّد أوغلو، على "أنّ تركيا لا تكن أي عداء للسعودية، وأن موقف أنقرة واضحا عقب مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، وعدم تسليم قاتليه للعدالة، وليس هناك أي موضوع آخر، موقفنا ليس ضد الإدارة والشعب السعودي".

وحول الأنباء التي انتشرت في الآونة الأخيرة بشأن حظر السعودية للمنتجات التركية، أوضح أوغلو، أن المسؤولين السعوديين فندوا تلك الإشاعات، مضيفا: "ننتظر لنرى إن كان الحظر سيُفرض خلال الشهر الجاري".

وأكد وزير الخارجية التركي، على ضرورة تعاون السعودية وتركيا لتحقيق تطلعات الأمة الإسلامية، بصفتهما من أقوى دول العالم الإسلامي.

وفي ملف القضية الفلسطينية، أكد مولود تشاووش أوغلو، على أنّ موقف بلاده واضح من القضية الفلسطينية، حيث ستواصل الدفاع عنها حتى لو بقيت وحدها في هذا الطريق، لكونها قضية الأمة الإسلامية برمتها.

وشدّد على أن تركيا تقف ضد اتفاقي التطبيع في حال اضطرت فلسطين لدفع ثمن، وفي حال بيع القضية الفسطينية، ودعم الاحتلال.
وأوضح أن تركيا ليست دولة معادية لليهودية، إنما معادية للخطوات التي تتخذها إسرائيل بخصوص القضية الفلسطينية المقدسة.