عثر زوجان فرنسيان في مدينة أوت رين الفرنسية على كبسولة صغيرة من الألومنيوم، وفقًا لتقارير قناة بي إف إم التلفزيونية.

وأشارت المعلومات التي اوردتها القناة إلى أن الرسالة العسكرية عثر عليها في منطقة الألزاسي في شرق فرنسا، وأسقطت من قبل 110 سنوات.


و">

العثور على رسالة سقطت من الحمام الزاجل قبل 110 عام.. تابع التفاصيل

العثور على رسالة سقطت من الحمام الزاجل قبل 110 عام.. تابع التفاصيل
العثور على رسالة سقطت من الحمام الزاجل قبل 110 عام.. تابع التفاصيل

العثور على رسالة سقطت من الحمام الزاجل قبل 110 عام.. تابع التفاصيل

عثر زوجان فرنسيان في مدينة أوت رين الفرنسية على كبسولة صغيرة من الألومنيوم، وفقًا لتقارير قناة بي إف إم التلفزيونية.

وأشارت المعلومات التي اوردتها القناة إلى أن الرسالة العسكرية عثر عليها في منطقة الألزاسي في شرق فرنسا، وأسقطت من قبل 110 سنوات.


وقام الزوجان بتسليم الكبسولة إلى مسؤولي متحف لينج في المدينة، وهي عبارة عن رسالة عسكرية ألمانية، يُقدر أنها تعود إلى عام 1910، عندما كانت منطقة الألزاسي تابعة لألمانيا، وسيتم عرض كبسولة الألومنيوم والرسالة الموجودة بداخلها في المتحف.

وأفاد مسؤولو المتحف بأن الكبسولة التي تم تسليمها لهم في سبتمبر تحتوي على رسالة مفادها أن الحمام الزاجل سقط أثناء حملها، وكان اكتشافًا غير عادي للغاية.

وذكرت السلطات أنه تم الإفراج عن 4 حمامات بريدية تحمل نفس الرسالة، حيث تذكر الرسالة التدريبات الألمانية في أجزاء Bischwihr وIngersheim من منطقة الألزاسي، والتي كانت مسرحًا للصراع بين ألمانيا وفرنسا في تلك السنوات.

مشاركة على:
-