خسر الرئيس دونالد ترمب الانتخابات الأمريكية بعد فوز منافسه جو بايدن بفارق كبير بأصوات المجمع الانتخابي، ما طرح سؤالًا بغاية الأهمية، كيف سيقضي ترمب حياته بعد البيت الأبيض؟

هذا السؤال لا جواب واحد له، بل العديد من السيناريوهات المتوقعة للرئيس الأمريكي الخاسر، حيث عكف على">

كيف سيقضي ترمب حياته بعيدًا عن البيت الأبيض؟   

كيف سيقضي ترمب حياته بعيدًا عن البيت الأبيض؟   
كيف سيقضي ترمب حياته بعيدًا عن البيت الأبيض؟   

كيف سيقضي ترمب حياته بعيدًا عن البيت الأبيض؟   

خسر الرئيس دونالد ترمب الانتخابات الأمريكية بعد فوز منافسه جو بايدن بفارق كبير بأصوات المجمع الانتخابي، ما طرح سؤالًا بغاية الأهمية، كيف سيقضي ترمب حياته بعد البيت الأبيض؟

هذا السؤال لا جواب واحد له، بل العديد من السيناريوهات المتوقعة للرئيس الأمريكي الخاسر، حيث عكف على الخروج إلى رياضته المفضلة الغولف قبل إعلان نتيجة الانتخابات.

ملعب السياسة من جديد
أشار مقربون من الرئيس الذي ستنتهي ولايته بشهر يناير القادم على الاستمرار في ملعب السياسة، حيث سيقوم بترشيح نفسه إلى الانتخابات الرئاسية من جديد بحلول عام 2024، لكن قبل الوصول لذلك العام ماذا سيفعل ترمب؟

سيخرج رجل الأعمال الأمريكي الملياردير دونالد ترمب، من البيت الأبيض قريبًا ليسلم زمام الحكم للرئيس المنتخب جو بايدن، حيث استعرضت العديد من وسائل الإعلام الأمريكية، خطواته القادمة.

عالم الإعلام
قدم ترمب العديد من البرامج التلفزيونية، قبل ظهوره بقوة إلى ساحة السياسة، بل هي التي شهرته بكافة الولايات الأمريكية، وكان ترمب صرح في وقت سابق على عزمه إنشاء "قناة ترامب"، لتكون قوة لتوجيه الشارع الأمريكي.

الملاحقة القانونية
بعد انتهاء الحصانة الرئاسية سيستمر ترمب في الخضوع للتحقيق في قضيتين الأولى جنائية والمتعلقة بقيامه باحتيال ضريبي وكذلك احتيال في مجال التأمين والتلاعب في الحسابات.

أما عن الثانية فهي قضية مدنية، والتي تحقق في كون حقيقة قيام شركات قد كذبت بشأن حجم أصولها للحصول على قروض ومزايا ضريبية.

منزل متنقل
صرح ترمب في وقت سابق بلكنة ساخرة أنه وبحال خسارته للانتخابات الأمريكية سيقوم بشراء منزل متنقل والقيام برحلة برية مع زوجته ميلانيا.

وقال "إنها شاحنات جميلة، هل تعتقدون أن بإمكاني ركوب إحداها والذهاب؟ أنا أحب ذلك، ما عليك سوى القيادة وقطع الطريق  ... سأنتقل للعيش في ذي فيلدجز، الفكرة ليست سيئة.. لا، بل إنها تروق لي كثيرًا".







 

مشاركة على:
-