بلغ حساب الحساب الجاري لتركيا ملياري دولار 364 مليون دولار في سبتمبر، في حين بلغ  27 مليار دولار 539 مليون دولار، على مدار 12 شهر.

أصدر البنك المركزي لجمهورية تركيا بيانات ميزان المدفوعات">

البنك المركزي التركي يكشف بيانات عجز الحساب الجاري

البنك المركزي التركي يكشف بيانات عجز الحساب الجاري
البنك المركزي التركي يكشف بيانات عجز الحساب الجاري

ترجمة: البنك المركزي التركي يكشف بيانات عجز الحساب الجاري

 

بلغ حساب الحساب الجاري لتركيا ملياري دولار 364 مليون دولار في سبتمبر، في حين بلغ  27 مليار دولار 539 مليون دولار، على مدار 12 شهر.

أصدر البنك المركزي لجمهورية تركيا بيانات ميزان المدفوعات لسبتمبر الماضي، وارتفع ميزان المدفوعات المحدد في أيلول مقارنًا بالشهر نفسه من السنة السابقة، وارتفع عجز التجارة الخارجية بمقدار 3 مليارات 44 مليون دولار الى 3 مليارات 709 ملايين دولار، وتراجع صافي رصيد الخدمات في المشاركات بمقدار مليارين 869 مليون دولار الى مليار 692 مليون دولار.

 

وقدم الحساب الجاري، باستثناء الذهب والطاقة، ما مجموعه 3 بلايين دولار و 236 مليون دولار في أيلول/سبتمبر، وكان 6 مليارات دولار 46 مليون دولار في الشهر نفسه من العام الماضي.

وفي الفترة نفسها، انخفض صافي الإيرادات من بنود السفر في إطار رصيد الخدمات بمقدار مليار دولار و 916 مليون دولار ليصل إلى مليار دولار و 555 مليون دولار.

 

وانخفض صافي الإيرادات من رصيد الإيرادات الأولية بمقدار 615 مليون دولار إلى 544 مليون دولار في أيلول/سبتمبر مقارنة بالشهر نفسه من العام السابق، وزاد صافي القيود التي تعزى إلى رصيد الإيرادات الثانوية بمقدار 106 ملايين دولار إلى 197 مليون دولار.

وفي الوقت نفسه، تم تعديل عجز الحساب الجاري لشهر أغسطس من 4 مليارات و631 مليون دولار إلى 4 مليارات 316 مليون دولار.

وبلغ صافي المدخلات من الاستثمارات المباشرة في أيلول/سبتمبر 437 مليون دولار.

وعند فحصها كبنود فرعية، لوحظ أن المقيمين الأجانب حققوا في أيلول/سبتمبر مبيعات صافية بلغت 322 مليون دولار في سوق الأوراق المالية و424 مليون دولار في سوق سندات الدين المحلي.

 

وفيما يتعلق  بالبلدان المصدرة للسندات في الخارج، قامت المصارف باقتراض صاف قدره 92 مليون دولار في أيلول/سبتمبر، وفي إطار الإستثمارات الأخرى، زادت الأصول الفعلية والودائع للوسطاء الأجانب للمصارف المحلية بمقدار 512 مليون دولار، وسجلت ودائع المصارف الأجنبية في الداخل صافيا قدره 300 مليون دولار.

 

وفي أيلول/سبتمبر، حققت المصارف 805 ملايين دولار من صافي الإستخدام، و48 مليون دولار في الحكومة العامة، و396 مليون دولار من صافي السداد من جانب قطاعات أخرى تتعلق بالقروض من الخارج.

مشاركة على:
-