أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن إطلاق مشروعًا جديدًا تحت شعار "أعط البذور، وحولها إلى شتلات".

جاءت تصريحات الرئيس أردوغان، في ذكرى احياء اليوم الوطني للتشجير، في أنقرة بحرم جوبوك بجامعة يلدريم بايزيد بمشاركة الرئيس رجب طيب أردوغان ووزير الزراعة والغابات ب">

عاجل: أردوغان: نطلق مشروعًا جديدًا.. لتشجير تركيا

عاجل: أردوغان: نطلق مشروعًا جديدًا.. لتشجير تركيا
عاجل: أردوغان: نطلق مشروعًا جديدًا.. لتشجير تركيا

عاجل: أردوغان: نطلق مشروعًا جديدًا.. لتشجير تركيا

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن إطلاق مشروعًا جديدًا تحت شعار "أعط البذور، وحولها إلى شتلات".

جاءت تصريحات الرئيس أردوغان، في ذكرى احياء اليوم الوطني للتشجير، في أنقرة بحرم جوبوك بجامعة يلدريم بايزيد بمشاركة الرئيس رجب طيب أردوغان ووزير الزراعة والغابات بكير باكديرلي، وفق ما ترجمته نيو ترك بوست.

وقال أردوغان: "أتمنى أن تكون الشتلات التي نزرعها في التربة مفيدة لبلدنا ... أعلنا 11 نوفمبر يوم التشجير الوطني، ومن أجل ترك عالم أكثر خضرة وحيوية لأطفالنا، قمنا بإحضار 11 مليون شتلة وزرعها".


وضمن الخطة المرصدة من العام الماضي حول زرع 11 مليون شتلة، أشار أردوغان إلى أنهم استطاعوا زراعة 14 مليون، بزيادة 3 ملايين عن الرقم المرصد.
 

وردًا على الانتقادات الموجة إلى زراعة هذه الحملات: أرد: أن "أولئك الذين أحرقوا الشوارع ونهبوا بضائع التجار في احتجاجات غيزي دخلوا السباق للاستخفاف بزراعة الشتلات لدينا ... ولم يذكر النقاد الغابات التي أحرقها إرهابيو حزب العمال الكردستاني".

 

منوهًا إلى أن النقاد لا يفكرون حتى في الإرهاب البيئي للمنظمة الانفصالية، وبدلًا من دعم هذه الجهود التي تخدم الدولة التركية، أشار أردوغان إلى أنهم قالوا "هل ستُزرع الشتلات في نوفمبر؟".

 

و ستشارك 30 دولة في فعاليات يوم التشجير الوطني في تركيا، حيث سيتم زراعة ما يقارب 83 مليون شتلة في المقاطعات التركية الـ 81 وفي الدول المشاركة.


في إطار اليوم الوطني للتشجير في 81 مقاطعة في تركيا و922 مقاطعة أخرى بمشاركة العديد من الدول مثل أذربيجان لأول مرة والبوسنة والهرسك ومالطا وكوسوفو والسنغال وكازاخستان، والعديد من الدول الأخرى التي ستنضم للحملة.

وأضاف أردوغان: إن "تركيا الأولى أوروبيًا والرابعة عالميا من حيث التشجير"، وفق الترجمة الفورية لخطاب الرئيس التركي من قبل نيو ترك بوست.

مشاركة على:
-